القائمة الرئيسية

تناقض أمريكي اوربي حول ايران....والأخيرة ترد بقوة.

26-09-2019, 11:44 مايك بومبيو

يحاول وزير الخارجية الأمريكية إقناع مايك بومبيو الدول الاوربية بعدم جدوى الحوار مع إيران وانه لن يخدم السلام في المنطقة.

وقال بومبيو بعد القمة التي عقدت في الامم المتحدة ان الحديث مع الدول الاوربية حول ايران كان مثمراً.

وأضاف أن الأمر يعود في نهاية المطاف لإيران بقوله "أكدنا أننا نريد تسوية سلمية مع جمهورية إيران الإسلامية، ونأمل في أن يكون الأمر كذلك وفي نهاية المطاف، القرار يعود لإيران".
وتحرك بومبيو بعد تفجيرات ارامكو مباشرة الى حشد المجتمع الدولي وتأليبهم ضد ايران، إلا ان ايران واجهت تلك التحركات بالمثل.
 وتأتي تصريحات" بومبيو" متناقضة مع البيان المشترك الذي صدر عقب اجتماع وزراء خارجية كل من إيران وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا في نيويورك الأربعاء، حيث اتفق الوزراء على ضرورة التطبيق الكامل للصفقة النووية مع طهران، وأكدوا عزم بلدانهم على الحفاظ عليها.

وقالت صحيفة" وول ستريت جورنال" ان الاوربيين اتجهوا نحو سياسة الضغط القصوى التي انتهجتها الولايات المتحدة ضد ايران وتحاول الالتفاف على اتفاقها مع طهران.
وكان الرئيس حسن روحاني قد اكد ان الاوربيين لا يمعلون شيء ايجابي مع طهران سوى بضع كلمات معسوله، وان ايران لن تلتفت لأحد وستستمر في السير على بنود  الاتفاق النووي الاول.

شارك