القائمة الرئيسية

الجبهة الشعبية: أي مساس بحياة الأسرى أو تعريضهم للخطر سيفتح أبواب الجحيم

29-09-2019, 19:15 الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحذّر قوات الاحتلال في بيان لها من أن أي مساس بحياة الأسرى والمعتقلين أو تعريضها للخطر سيفتح أبواب الجحيم عليها.

علّق الجناح العسكري للـ"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في بيان له موجه إلى المقاومة على ما قالته وسائل الإعلام الإسرائيلية عن خبر اعتقال خلية عسكرية تتبع للجبهة الشعبية، مُدعية أن هذه الخلية مسؤولة عن سلسلة عمليات في الضفة كان آخرها عملية دوليب البطولية في آب/ أغسطس الماضي.

وأكد بيان الجبهة الشعبية "إننا في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى نشدد على أن المقاومة حق مكفول لشعبنا وللشعوب المحتلة والمضطهدة، وممارسة الفعل المقاوم هو شرف لنا وهو بالأساس مهمتنا التي وجدنا لأجلها".

وأضاف البيان أن "التعذيب الشديد الذي يمارسه المحتل وبتصريح قضائي ضد رفاقنا المعتقلين لديه، والذي يقول إنهم المسؤولين عن عملية دوليب، فإننا نحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسير البطل سامر عربيد والمعتقلين برفقته"، محذّراً من أن "أي مساس بحياتهم أو تعريضها للخطر هو أمر فوق احتمالنا لا يمكننا أن نسكت عليه وسيفتح أبواب الجحيم عليكم".

ودعا البيان جماهير الشعب الفلسطيني "لمزيد من الفعل المقاوم ومساندة أسرانا البواسل جنود ثورتنا في الخطوط الأمامية بالفعاليات الشعبية والوقفات الإسنادية لتعزيز صمودهم في مواجهة السجان".

وختم البيان قائلاً "الانتصار لشعبنا ومقاومتنا.. الحرية لأسرانا البواسل.. والموت للمحتلين".

شارك