القائمة الرئيسية

الغارديان: السعودية أكبر مستورد للسلاح في العالم والإدمان يصيب الموردين

06-10-2019, 20:23 الغارديان
اضاءآت

قالت صحيفة الغارديان البريطانية  ان بيع الاسلحة من الحكومات الغربية للسعودية اصبح إدمان ويصعب على تلك الدول تركه.

ونشر الصحفي "جوليان برغر" تحليله في الصحيفة بعنوان "بيع السلاح للسعودية عادة يصعب الإقلاع عنها رغم الاعداد الكبيرة من الضحايا"

وأكد التحليل ان السعودية منذ أن دخلت في حرب اليمن عام 2015 صارت اكبر مستورد للسلاح في العالم، مشيرا الى أنها أنفقت في عام 2018نحو 70مليار دولار على شراء الاسلحة  أي نحو 9 في المئة من ناتجها المحلي الإجمالي.

وإستغرب الكاتب من الدول التي تعرف اين يذهب سلاحها، حين يذهب لقتل أطفال اليمن وإصرارها على بيع الاسلحة، وشبه ذلك بالإدمان.

واعتبر الكاتب أن الولايات المتحدة الامريكية هي اكبر مصدر للسلاح للرياض واشترت السعودية منها بنحو 70في المئة من مشترياتها من 2014الى 2015 وإحتلت المرتبة الأولى وتأتي بريطانيا في المرتبة الثانية.

وأكد الكاتب أن هناك الكثير من الأدلة على ان تلك الاسلحة التي اشترتها السعودية قتلت مدنيين وأطفال وأسفرت عن أعداد كثيرة من الضحايا اليمنيين.

وقال الكاتب ان دراسة أجريت في كلية   ستانفورد للحقوق لـ 27 هجمة قُتل فيها مدنيون في اليمن، فإن أسلحة أمريكية استخدمت في 25 هجمة منها واستخدمت أسلحة بريطانية في خمسة منها. 
 
وأشار الكاتب أن السلاح الذي اسقطته الطائرة على حافلة مدرسية وقتل فيه 40طفلا كانت قنبلة موجهة أمريكية الصنع وعلى الرغم من ذلك مازالت تلك الدول تبيع سلاحها للسعودية وتحاول التنافس على حصتها السوقية بشكل أكبر.

وتشارك واشنطن الرياض في حربها على اليمن لوجستيا و معنويا في حين تتحطم تلك الأسلحة على أيدي شباب انصار الله في الجبهات الحدودية وهو ما اعتبره كثير من المحللين العسكريين فضيحة لأفخر الصناعات الامريكية.
 

 

شارك