القائمة الرئيسية

كلام يجب ان يقال في ذكرى رحيل القائد جمال عبد الناصر \ المهندس مدحت ابو الرب 

13-10-2019, 13:45 جمال عبد الناصر
إضاءات


   في كل عام وفي ذكرى رحيل القائد جمال هبد الناصر, تشن هجمة شعواء عليه, وهذه الهجمة ليست على الماضي  بما كان يمثله هذا القائد انما هجمة على الحاضر والمستقبل ايضا, هجمة على كل من يحمل فكره وثقافته ومشروعه لانه نقيض للفكر الاستعماري الغربي وللفكر العربي الرجعي.
    عبد الناصر رسخ زعامته لانه جعل من مصر قوة اقليمية وعاصمة من عواصم صنع القرار على المستوى الدولي بقيادتها لمجموعة دول عدم الانحياز.

كان عبد الناصر قادراً على استنهاض الامة لتتحدى المشروع الاستعماري الغربي بمشروع عربي, اليوم تشتكي جميع النخب العربية من غياب هذا المشروع  ومن تفرد الدول الاقليمية غير العربية في المنطقة بمشاريعها الخاصة .
    كان هدف ناصر بناء جيش قوي, وكان له مشروع صواريخ القاهر والظافر والتي يسيء الكثير لها حتى يقتلوا هذه الفكرة في عقول شبابنا ... الم تبدأ  حركتي حماس والجهاد الاسلامي بصواريخ بسيطة كانت تتفكك هياكلها في الجو قبل ان تصل الى هدفها ,ألم تتطور هذه الصواريخ مع الوقت والتجارب والجهد لتصبح افضل بكثير مما كانت عليه؟ ... هكذا كان مشروع عبد الناصر ... كان مشروعا عسكريا طموحا لكنه لم يكتمل بوفاته وهذا يسجل له ولا يحسب عليه.


  عبد الناصر اول من اشار الى التحالف الثلاثي  الامبريالي الصهيوني العربي الرجعي وان محاربة احداها يعني محاربة الثلاثية خلافا لما يتم غرسه في العقول ان امريكا صديقة لكن الكيان الصهيوني هو العدو وهذا ما دفعه للذهاب لليمن بجيشه في خضم انشغاله ببناء مصر وتحدي المشروع الاستعماري.


  كان هذا القائد قادر على تحريك الجماهير العربية من محيطها لخليجها وعندما فشل في حرب 67 واستقال كما يفعل القادة العظام خرجت كل الجماهير العربية تطالبه بالعودة عن قراره في استفتاء جماهيري شعبي ليس له مثيل في تاريخنا الحديث.


   الم ترفع الجامعة العربية في عهده اللآت الثلاث  لا صلح ...لا تفاوض ...لا اعتراف ...


   الم يرفع شعار هذه الثورة وجدت لتبقى عندما تحدث عن الثورة الفلسطينية.


   ما ميز هذا الزعيم انه زرع في هذه الامة القيم والإخلاق, لقد مات عبد الناصر فقيرا ماديا ولكنه غني بقيمه واخلاقه, فقد كان صادقا في مشروعه بل مخلصا له, هذا المشروع الذي كان يعبر عن طموحات هذه الامة , صحيح ان المشروع لم يكتمل بسبب وفاته’ لكن مع الأسف ان لم يتحمل المسؤولية من جاء بعده.


    عبد الناصر كان صادقا في مخاطبة الجماهير وكانت كلها تخرج لسماع خطاباته فاين نحن الان من بعده.

هل يوجد حاكم عربي واحد نستطيع ان نجلس اكثر من خمس دقائق لنستمع له؟, على النقيض وللاسف اكبر الحركات في وطننا تمارس سياسة التجهيل لتبرر ما تقوم به من افعال متناقضة حسب البلد الذي تتواجد به,  لانها ليست صاحبة مبادىء وطنية او قومية او اسلامية ثابتة وواضحة  ولانهم يخشون من عقلك ان تفهم سواء كنت من محازبيهم  او لست منهم.


عبد الناصر كان حبيب الجماهير لانه كان يفكر ويعمل بنبض الشعوب فهو من دعم كل المستضعفين من العرب وغيرهم في تحد مباشر للمشروع الاستعماري .


     الاساءة لرموز هذه الامة ومحاولة تحطيم ذكراهم والتقليل من شان قادتها المخلصين هو هدف اعداء هذه الامة لتحطيم معنوياتها وزرع الياس في نفوسها لتستسلم وتخضع وتبقى خانعة وتشعر انها غير قادرة على النهوض فهل ننتبه ام نحمل المعاول ونحطم ذكرى وتاريخ رموزنا وقادتنا المخلصين بمعاولنا .

شارك