القائمة الرئيسية

اختطاف هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي "مريض السرطان" يُغضب الراي العام, والشعب الأردني يطالب بطرد السفير الصهيوني

31-10-2019, 07:33 الأسيرة المضربة عن الطعام هبة اللبدي
إضاءات

اعتقال أردنية وأردني مريض بالسرطان هما الموضوع الذي يُشغل الرأي العام الأردني, أمام الغطرسة الصهيونية يطالب الاردنيون بطرد السفير الصهيوني وبعدم الإفراج عن الصهيوني المتسلل والذي تم القاء القيض عليه في شمال الأردن.

مواقف رسمية مهمة تتم لإرضاء الرأي العام الأردني, فلقد استدعى الأردن سفيره في "إسرائيل" للتشاور، على خلفية عدم إفراج سلطات الاحتلال عن المواطنين الأردنيين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، واستمرار اعتقالهما غير القانوني وغير الإنساني منذ أشهر ودون أي اتهامات.

وحملت الخارجية الأردنية -في بيان لها- "إسرائيل" المسؤولية الكاملة عن حياة المواطنين الأردنيين، وأكدت أنها ستستمر في اتخاذ الإجراءات القانونية والدبلوماسية والسياسية لضمان عودتهما.

وأشار بيان وزارة الخارجية الأردنية إلى أن تعريض حياة مواطنين أردنيين تتدهور حالتهما الصحية للخطر، يعد فعلا مدانا ترفضه المملكة الأرنية الهاشمية، في حين قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في تغريدة على تويتر إن هذه الإجراءات هي "خطوة أولى"، دون ذكر أي تفاصيل.


هذا وقد اعتقلت الكيان الصهيوني هبه عبد الباقي (محتجزة منذ 20 أغسطس/آب الماضي)، وعبد الرحمن مرعي (محتجز منذ 2 سبتمبر/أيلول الماضي)، بشكل منفصل، بعد عبورهما جسر الملك حسين (يربط الأردن بالضفة الغربية)، دون توضيح أسباب الاعتقال.

كان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة قد قال في بيان إن "الوزارة تواصل العمل والضغط بكل السبل المتاحة من أجل الإفراج عن عبد الرحمن مرعي وهبة اللبدي".

واستدعت وزارة الخارجية الأردنية في السادس من الشهر الحالي القائم بأعمال سفارة إسرائيل في عمان وسلمته مذكرة احتجاج على استمرار احتجاز المواطنين الأردنيين.

وبحسب وسائل الإعلام الأردنية المحلية فإن هبة مضربة عن الطعام منذ أكثر من شهر وحالتها الصحية متردية، أما عبد الرحمن فيعاني من مرض سرطان الدماغ وسبق أن خضع لعمليات جراحية.
    
وأوضحت تلك المصادر أن هبة كانت في طريقها من الأردن إلى نابلس لحضور حفل زفاف إحدى قريباتها، في حين كان عبد الرحمن في طريقه من الأردن إلى الضفة الغربية لحضور حفل زفاف أحد أقاربه.


وقال الناطق باسم الوزارة سفيان القضاة في بيان إن السلطات المعنية ألقت القبض مساء أمس الثلاثاء على مواطن إسرائيلي تسلل بطريقة غير شرعية إلى أراضي المملكة عبر الحدود في المنطقة الشمالية.


ومن جهة أخرى قالت الخارجية الأردنية إن السلطات ألقت القبض على إسرائيلي تسلل إلى الأراضي الأردنية بطريقة غير مشروعة.

وأضاف أن "السلطات المعنية تتحفظ على المتسلل وتجري التحقيقات اللازمة معه تمهيدا لإحالته إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه".

ويطالب العديد من الماطنين الاردنيين بعد الإفراج عن المُتسلل الصهيووني حتى يتم الإفراج عن الأسيرين الأردنيين.

شارك