القائمة الرئيسية

كتب /حسن عردوم : علاقة سليماني بحركات المقاومة الفلسطينية..

05-01-2020, 07:33 سرايا-القدس-والجهاد-الاسلامي-ينعون-الشهيد-قاسم-سليماني-مستذكرين-مواقفه
إضاءات

علاقة سليماني بحركات المقاومة الفلسطينية..وكيف استطاع الغرب حرف مسار العرب عن قضيتهم الأساسية 
كتب /حسن عردوم 

 

بعيدا عن التهم الأمريكية والاسرائيلية لكل من حالف ايران وسعى الى ايجاد علاقة معها بتهم ارهاب،  وشيعة،  ومجوس،  كلها تهم لا تقدم ولا تؤخر عند من يملك مشروعا تحرريا. 


الولايات المتحدة والكيان الصهيوني يعرفون جيدا أن "ايران" هي الدولة الوحيدة التي تواجه مشروعهما الإستعماري، وتشهد بذلك كل حركات المقاومة الفلسطينية من ضمنها حماس التي عبرت عن بالغ حزنها لفقدان "قاسم سليماني" الذي قالت في بيانها الأخير أنه كان الممول والداعم الرئيسي لها في كل عملياتها العسكرية ضد الكيان المحتل. 

 

إن العداء الذي يكنه بعض العرب لإيران والبهجة التي لاحظناها لدى البعض بمقتل سليماني ليست نتاج بغض شخصي أو كره لحظي أو آني لإيران؛ بل هو نتاج جهد وعمل  أمريكي وإسرائيلي حثيث عملوا عليه منذ فترة طويلة، مستغلين فرصة التفريق المذهبي والطائفي حتى إستطاعوا أن يوجدوا عداءاً كبيراً بين العرب أنفسهم لأصدقاء إيران من "العرب" وبين العرب ومسلمي ايران أنفسهم حتى تخلوا وجه المنطقة برمتها لأمريكا واسرائيل. 

 

الشماته التي أظهرها بعض "العرب" بمقتل "سليماني" لم تختلف كثيرا عن فرحة وسرور نتنياهو وزعماء اليهود، وكذلك المسؤولين الأمريكيين والإسرائيلين، ما يشير الى مدى الإرتباط الكبير والعلاقة الحميمة حتى صار البعض أكثر ولاءاً لأمريكا من الأمريكيين أنفسهم،  فكل ما يغضب إيران سيفعلونه حتى ولو كان ذلك على حساب دينهم وقضيتهم وعروبتهم.

 

الغريب في الأمر ليس موت سليماني؛ بل موت الروحية  التي يملكها سليماني تجاه القدس وفلسطين، وكيف تحولت نفسيات بعض العرب الى معاداة من يعادي تل أبيب وواشنطن.. وكل ذلك يبعث على تساؤلات أذلك نتاج العمل الحثيث لإسرائيل منذ فترة لإيجاد أصدقاء لها في المنطقة!؟ أم أن هناك تمرد لدى بعض العرب على قوميتهم الوطنية ومعتقداتهم....؟

شارك