القائمة الرئيسية

في رد إيران الأول على استشهاد القائد قاسم سليماني .. 80 قتيلاً أميركياً على الأقل واحتراق طائرة أميركية وإصابة طائرات أخرى في قصف بالصواريخ البالستية على عين الأسد والقاعدة تطلب فريقاً طبياً , فيديو

08-01-2020, 03:45 أول رد انتقامي صاروخي على عملية اغتيال الفريق قاسم سليماني ورفاقه
إضاءات

في أول رد فعل انتقامي ثأراً لدماء الشهيد اللواء قاسم سليماني ورفاقه، أطلق الحرس الثوري الإيراني عشرات الصواريخ "أرض أرض" على قاعدة عين الأسد في العراق.

وكالة حرس الثورة أعلنت عن سقوط 80 جندياً أميركياً وإصابة العشرات في القصف الصاروخي على القوات الأميركية في العراق.

وأعلن حرس الثورة الاسلامية، في بيان، "أنه فجر اليوم ورداً على العملية الإرهابية  للقوات الأمريكية وانتقاماً لاغتيال واستشهاد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه ، نفذت قوات الجو فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية عملية ناجحة تحمل اسم "الشهيد سليماني" باطلاق عشرات الصواريخ ارض – ارض على القاعدة الجوية المحتلة من قبل الجيش الارهابي الامريكي المعروفة باسم عين الاسد حيث سيتم اعلام الشعب الايراني الشريف واحرار العالم عن تفاصيل تلك العملية تباعاً".

ونوه حرس الثورة الاسلامية الى ان "نحذر  الشيطان الاكبر والنظام الامريكي من أن اي عمل شرير او اعتداء او تحرك آخر سيواجه رداً اكثر ايلاماً وقساوة".

واضاف، نحذر حلفاء امريكا التي لديها قواعد للجيش الارهابي الامريكي، بأنه سيتم استهداف اي ارض تكون مصدر اعمال عدائية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد بيان حرس الثورة الاسلامية انه "لا نعتبر الكيان الصهيوني بأي شكل من الاشكال منفصلاً عن النظام الامريكي المجرم".

وقال بيان حرس الثورة الاسلامية " نوصي الشعب الامريكي باستدعاء الجنود الامريكيين من المنطقة لمنع وقوع مزيد من الخسائر وعدم السماح بتهديد حياة العسكريين الأمريكيين بسبب الكراهية المتزايدة لأمريكا".

وسائل إعلام إيرانية، قالت إن المرشد الإيراني، علي خامنئي، تواجد فجر اليوم الأربعاء، في مقر العمليات لمتابعة تطورات هجوم الحرس الثوري على القواعد الأمريكية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر لها، أن وزيرا الخارجية والدفاع الأمريكيين تم استدعائهما فورا إلى البيت الابيض، وحضر إلى مقر القيادة الأمريكية في البيت الأبيض للاجتماع مع الرئيس دونالد ترامب.

المتحدث باسم حرس الثورة الإيراني العميد رمضان شريف: رد الفعل الأمريكي حتى الساعة يعكس ارتباكاً لدى إدارة واشنطن

 

مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، حميد رضا مقدم فر، إن "معلوماتنا الأولية تؤكد وقوع أضرار كبيرة في قاعدة "عين الأسد" رغم أن الأمريكيين يحاولون إخفاء الحقائق".

وأضاف أن جميع الصواريخ الإيرانية أصابت أهدافها بدقة، وأننا استهدفنا أهم القواعد الأمريكية في العراق.

وأكد مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، أن الهجوم أثبت ضعف المنظومات الدفاعية الصاروخية الأمريكية.

وحذر من أن أي رد أمريكي سيؤدي إلى إشعال المصالح الأمريكية في المنطقة، مشيرا إلى أن الهجوم الصاروخي الإيراني شكل إهانة للولايات المتحدة، وعليها أن تقبل بذلك.

كما حذر حميد رضا مقدم فر، حلفاء واشنطن في المنطقة، من أنهم سيتعرضون للهجوم، إذا استخدمت بلادهم لشن هجمات على طهران.

مستشار للرئيس الإيراني حسن روحاني حذر بدوره من أن أي رد أمريكي على استهداف إيران الصاروخي لأهداف أمريكية في العراق قد يؤدي إلى حرب شاملة في الشرق الأوسط.

وأضاف حسام الدين آشنا في بيان على "تويتر" أن "أي عمل عسكري مضاد من جانب الولايات المتحدة سيواجه بحرب شاملة في جميع أنحاء المنطقة. ومع ذلك، يمكن للسعوديين أن يسلكوا مسارا مختلفا، يمكن أن يحصلوا على سلام كامل!".

 

 

رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، قال ان أي عمل أمريكي شرير جديد سيواجه رداً ساحقاً.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن اللواء باقري نوه في بيان الى ان عملية اليوم هي ليست إلا جانب من قدرات القوات المسلحة الايرانية ورد على العمل الارهابي الامريكي الذي ادى الى استشهاد اللواء سليماني.

واضاف، من الأن فصاعداً أي عمل أمريكي شرير جديد سيواجه رداً أقوى وأسحق وأوسع نطاقاً.

وشدد اللواء باقري على ان الوقت قد حان ليتخذ الأمريكيون نهجاً مبدئياً لفهم قدرة الجمهورية الإسلامية الايرانية في جغرافية واسعة من العالم واخراج قوات جيشهم الإرهابي بسرعة من المنطقة.

 

من جانبه اعتبر وزير الخارجية الإيراني، إن بلاده لا تسعى إلى التصعيد أو الحرب. مؤكدا أنهم سيدافعون عن أنفسهم في وجه أي عدوان.

وتابع ظريف في تغريدة على موقع "تويتر"، "إيران اتخذت واستكملت إجراءات متناسبة في إطار الدفاع عن النفس".

وأضاف، "إيران إجراءات متناسبة في أحقية الدفاع عن النفس بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، حيث استهدفنا القاعدة التي أطلق منها هجوم مسلح جبان ضد مواطنينا وكبار المسؤولين".

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن في الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء، استهداف قواعد أمريكية في العراق بعشرات الصواريخ.

في الأثناء ناقش رئيس وزراء إقليم كردستان العراق مسرور برزاني، إنه ناقش التطورات الأخيرة في العراق، مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وأضاف، أنه اقترح خلال الاتصال الهاتفي الذي جرى اليوم الأربعاء مع بومبيو، سبلا لخفض التصعيد واحتواء الموقف.

بدورها قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورغاتوس، إن "وزير الخارجية مايك بومبيو أطلع رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني  على التطورات المتعلقة بالهجمات الصاروخية الإيرانية على القواعد الجوية في العراق بما في ذلك أربيل.

وتابعت أن "وزير الخارجية الأمريكي ورئيس وزراء إقليم كردستان اتفقا على البقاء على اتصال وثيق مع حدوث أي مستجدات في الأوضاع".

قالت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية، قالت إنها ستحظر على شركات الطيران المدني الأمريكية التحليق في المجال الجوي للعراق وإيران وخليج عمان والمياه الفاصلة بين السعودية وإيران.

أما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفي أول تعليق له قال إن بلاده تجري تقييما للخسائر والأضرار التي نجمت عن القصف الصاروخي الإيراني لقاعدة "عين الأسد" في العراق.

 

وفي أول تغريدة له عبر "تويتر" بعد القصف، كتب ترامب "كل شيء على ما يرام! صواريخ أطلقت من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق. تقييم الخسائر والأضرار التي تحدث الآن حتى الآن جيدة جدا! لدينا أقوى جيش ومجهز تجهيزا جيدا في أي مكان في العالم، إلى حد بعيد! سأدلي ببيان صباح الغد".

 

 

 

شارك