القائمة الرئيسية

تفاصيل الضربة الصاروخية الإيرانية, لماذا لم تتمكن أمريكا من اسقاط الصواريخ الإيرانية..

08-01-2020, 19:05 الهجمات-الصاروخيةالايرانية
إضاءات

 

نشرت وكالة تسنيم الإيرانية المقربة من الحرس الثوري الإيراني المزيد من التفاصيل حول الهجمات التي استهدفتها القوات الجو فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية، فجر اليوم، بعشرات الصواريخ على قاعدة عين الأسد في العراق, وهي حصن مقر القوات الأمريكية.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها مراسل تسنيم فإن حرس الثورة الاسلامية استخدم في هذه العملية صاروخي فاتح 313 الذي يبلغ مداه 500 كلم وصاروخ قيام الذي يبلغ مداه 800 كلم.

وكانت أبرز الملاحظات المهمة في هذه العملية هي أن المنظومات الدفاعية الأمريكية لم تتمكن من اسقاط الصواريخ المهاجمة حيث يعتبر أحد الأسباب لذلك هو سرعة صواريخ فاتح 313 العالية والتي تجعل اسقاطها أمراً صعباً.

لكن ما هو مهم للغاية في هذه العملية  ويتم الاعلان عنه لأول مرة هو أن صواريخ قيام كانت في هذه العملية مزودة بأنظمة تشويش الرادارات ومزودة برؤوس حربية متعددة.

و هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن هذين العنصرين في صاروخ قيام ويتم استخدامهما ضد أهداف أجنبية.

وكان حرس الثورة الاسلامية قد استخدم في عمليات سابقة ضد إرهابيي داعش في سوريا، صواريخ قيام، وبسبب استقرار الهدف في تلك العمليتين، كانت الصواريخ مزودة برؤوس حربية منفردة ولكن في العمليات الأخيرة، بسبب وسعة الهدف تم استخدام رؤوس حربية متعددة ولذلك الامر وقعت عشرات الانفجارات في القاعدة المستهدفة.

ومن المعلومات التي حصل عليها مراسل تسنيم هي أن حرس الثورة الاسلامية دك  في عمليات منتصف الليل فقط قاعدة الأسد وهي واحدة من أهم القواعد الأمريكية.

من جهة أخرى، أثناء العملية ، كانت جميع الوحدات الصاروخية في حالة تأهب كامل، وتم إبلاغ الأمريكيين بأنه في حال أي تحرك معاد فإنه سيواجه رداً ايرانياً قاسياً للغاية.

 

شارك