القائمة الرئيسية

40 يوما للتوصل للاتفاق حول مصير كارلوس غصن

24-01-2020, 15:54 كارلوس غصن

 

قال مصدر قضائي ومقرب من رجل الأعمال اللبناني كارلوس غصن يوم الخميس إن لبنان واليابان أمامهما حوالي 40 يوما ليقرران ما إذا كان سيتم تسليم غصن، المدير التنفيذي المخلوع لشركة نيسان إلى اليابان أو المثول أمام المحكمة في لبنان، وذلك بعد هروبه من اليابان الشهر الماضي.

فقد هرب غصن إلى لبنان، الذي ترعرع وقضى فيه طفولته، من اليابان حيث كان موقوفا وتحت المراقبة المكثفة في انتظار مثوله أمام المحاكمة بتهمة عدم الإبلاغ عن الأرباح، وخرق الثقة واختلاس أموال شركة نيسان، مع العلم أنه كان قد أنكر التهم مسبقا وما زال ينكرها جميعها حتى الآن .

 الجدير بالذكر أنه ليس لدى اليابان ولبنان اتفاق لتبادل تسليم المجرمين، والمعروف بأن لبنان لا يسلم رعاياه أو مواطنيه غالبا لدول أخرى حيث يأمل فريق غصن القانوني بعقد المحاكمة في لبنان، حيث يتمتع الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان العملاقة لصناعة السيارات بعلاقات عميقة ويأمل في تنظيف سمعته و إثبات براءته .

وقال المصدر القضائي أن اليابان طلبت في الأيام الأخيرة من لبنان توضيح الملفات التي تحتاج طوكيو لإرسالها كجزء من طلب رسمي لتسليم غصن إليها، وأضاف: "لقد عادوا وطلبوا توضيحا واليوم أرسلنا ردنا إلى اليابانيين".

وقالت المصادر أن هذا التواصل مهم لأنه وفقا لقواعد الإنتربول المتعلقة بالإجراءات القانونية الواجب تنفيذها، فإنه يعطي فترة مدتها 40 يوما للدولتين، والتي يجب أن يتم خلالها التوصل إلى اتفاق بينهما حول مكان وكيفية محاكمة كارلوس غصن.

وقال مصدر مقرب من غصن أنه يتعين على اليابان الآن إما إرسال طلب تسليم رسمي إلى لبنان أو إرسال ملف غصن إلى بيروت والاتفاق على إجراء محاكمته في لبنان .

كارلوس غصن، الذي يحمل الجنسية اللبنانية والفرنسية والبرازيلية، تم استجوابه في وقت سابق من هذا الشهر من قبل المدعين اللبنانيين الذين فرضوا عليه حظرا على السفر كجزء من تنفيذ لمذكرة توقيف الانتربول.

وقال ممثلو الادعاء اليابانيون أنهم ما زالوا يضغطون من أجل إجراء محاكمة غصن في اليابان.

شارك