القائمة الرئيسية

متكئاً على حجم الخراب والتآمر العربي..نتنياهو من غور الأردن هذه الأرض لنا وباعتراف دولي!

10-02-2020, 22:43
إضاءات

دفع حجم التآمر والتراجع العربي، برئيس وزراء كيان العدو بنيامين نتنياهو للمجاهرة والمفاخرة بنوايا كيانه اتجاه الأراضي العربية المحتلة، ليعلن خلال زيارته لمستوطنة إسرائيلية في غور الأردن، أن هذه المنطقة ستكون جزءاً من دولة "إسرائيل".

وأشاد نتنياهو بقرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان وشرعية الاستيطان، مضيفا: "حصلنا على تصريحات للرئيس ترامب الذي قال بشكل لا لبس فيه إنه سيعترف بتطبيق السيادة والقانون الإسرائيليين على غور الأردن وعلى شمال البحر الميت وعلى كل بلداتنا في يهودا والسامرة دون استثناء وعلى المساحة الكبيرة التي تمتد من حولها".

وقال نتنياهو إن "هذه القرية التي يقف عليها في غور الاردن ستكون جزءا ليس من دولة إسرائيل فحسب... بل هي ستكون جزءا من الدولة باعتراف دولي"، واصفاً هذا الأمر بأنه "تحول تاريخي".

شارك