القائمة الرئيسية

الاحتلال الصهيوني يستخدم جرافة للتنكيل بجثة فلسطيني في خانيونس

23-02-2020, 10:49
إضاءات

غزة/خانيونس

في وقت سابق من صباح اليوم، وبجريمة بشعة تضاف للنهج الدموي الذي ينتهجه الاحتلال الصهيوني  اتجاه الشعب الفلسطيني ، وبعد قصف استهدف عددا من الشبان الفلسطينين في بلدة عبسان الجديدة شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة  ، حيث أسفر القصف عن  سقوط شهيد ، ليتبعه حدث وحشي لجيش الاحتلال باستخدام جرافة نكلت بطريقة بشعة بجثمان الشهيد .

وأفاد شهود عيان ، بأن الجرافة العسكرية الإسرائيلية تقدمت خارج الشريط الحدودي، باتجاه جثمان شهيد، حيث كان عدد من الشبان يحاولون انتشاله، بالرغم من إطلاق النار الكثيف باتجاههم وإصابة اثنين منهم.

وأشار إلى أن الجرافة العسكرية أخذت تنكل بجثمان الشهيد بمقدمتها الحادة، ثم رفعته من رأسه ليتدلى باقي جسمه في صورة بشعة، قبل تحركها باتجاه الشريط الحدودي حاملة معها جثمانه 

 

شاهد بالفيديو:

حركة الجهاد الإسلامي بدورها نددت  بالجريمة الإسرائيلية الوحشية التي اقترفها الاحتلال صباح اليوم الأحد من خلال المتحدث بإسم الحركة،مؤكداً أن اليد التي امتدت على أبناء وأطفال شعبنا ستقطع كما قطعتها سرايا القدس والمقاومة سابقاً ولن نتخلى عن شعبنا في يوم من الأيام.

وقال البريم في تصريح إذاعي، إن جريمة خانيونس وحشية يقشعر لها الأبدان، وأن الأيادي القابضة على الزناد ستثأر لدماء الشهداء كما ثأرت وردت قبل ذلك بقصف تل أبيب.

وأضاف، أن الاحتلال صفته الدائمة متعطش بالدماء وموسوم بالإرهاب والوحشية منذ عام 48 عبر القتل الجماعي.

وحذر البريم من تقديم أي مبررات لشن عدوان على قطاع غزة، موضحاً أن المقاومة تأخذ ذلك على محمل الجد، وتهديدات العدو لن تنجح في ثني المقاومة عن مشروعها.

وشدد على أن خط المقاومة سيتطور ويمضي وسيجد الاحتلال مقاومة موحدة بأسها شديد تدشنت بالدماء والعطاء.

وأبرق المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي بالتحية لشعبنا الذي ينتفض دوماً في ظل معركة تُركنا فيها وحدنا، ونفتخر بمواجهة كل المؤامرات التي تصادر حقنا في الوجود والمقاومة.

وشدد البريم على أن شعبنا رغم كل الارهاب الذي يمارسه الاحتلال لا زلنا متجذرين في أرضنا ونصنع معادلات اشتباك مع العدو

شارك