القائمة الرئيسية

واشنطن تسارع الخطى نحو " طالبان" في مجلس الأمن تمهيداً لمخطط جديد!

10-03-2020, 11:27
اضاءات

تسارع الولايات الخطى نحو طالبان وبشكل غير مسبوق ، نحو تثبيت اتفاقها معها، تمهيداً لتسليمها حكم أفغانستان مرة أخرى، استعداداً لتنفيذ مخطط جديد فيما يبدو.

الولايات المتحدة الأميركية طالبت مجلس الأمن الدولي بالتصويت، على مشروع قرار يؤيد اتفاقها مع "طالبان".

وبحسب مسودة القرار الأميركي، فإن مجلس الأمن "يحضّ الحكومة الأفغانية على المضي في عملية السلام، من خلال المشاركة في مفاوضات بين الأطراف الأفغانيين بفريق متنوع من المفاوضين يشمل الجميع، ويتألف من قادة سياسيين ومن المجتمع المدني، ويضم في صفوفه نساء".

النص الأميركي يدفع الحكومة الأفغانية للدخول في مفاوضات مع "طالبان" من أجل التوصل إلى "وقف إطلاق نار دائم وتام".

وفيما أجمع مراقبون على ان هذه الخطوة الأميركية تعتبر سابقة من ناحية دعم واشنطن لحركة طالبان التي حاربتها لنحو 19 عاماً واعتبرتها إرهابية، كشفت مصادر ديبلوماسية أممية أن الاتفاق يتضمّن ملحقين سريين حول مكافحة الإرهاب، يتحتم على أعضاء مجلس الأمن المصادقة عليهما من دون الاطلاع على مضمونهما، معتبرةً أن ذلك "أمر لا يُصدّق".

الخطوة الأميركية المستجدة جاءت بعيد ساعات من  إعلان واشنطن البدء بسحب قواتها من أفغانستان بموجب اتفاقها مع حركة "طالبان".

 

في الأثناء يبدو ان روسيا قد تلجأ إلى استخدام الفيتو بعد عرقلة واشنطن لتمرير اتفاقها مع تركيا في وقت طلبت الصين إدراج إشارة إلى "التعاون الإقليمي" في المسودة الأخيرة التي سبق أن خضعت لثلاث مراجعات، حرصاً منها على خطة "طرق الحرير الجديدة" التي تطورها عبر القارات.

 

شارك