القائمة الرئيسية

الرئاسة السورية توضح معاني الرموز التي ظهرت خلف الأسد في كلمته الأخيرة

10-03-2020, 13:05
اضاءات

ردت رئاسة الجمهورية السورية على كل ما جرى تداوله بخصوص النسر والزجاجة التي ظهرت خلف الرئيس الأسد خلال إلقائه كلمة موجهة إلى أهالي حلب عقب تمكن الجيش السوري من استعادة ريفها بالكامل.

رئاسة الجمهورية وفي بيان أصدرته على صفحة رئاسة الجمهورية السورية قالت : "وردتنا الكثير من التساؤلات والتحليلات حول الرمزيات والإشارات المتواجدة بالمكان الذي تم فيه تصوير الكلمة المتلفزة التي ألقاها الرئيس الأسد بتاريخ 17/2/2020..وعليه يهمنا أن نوضح التالي: إن كل الرسائل والمضامين الأساسية كانت في الكلمة بحد ذاتها، أما ما طرح من تأويلات وروايات حول قطع الزينة المتواجدة في المكان فهي غير دقيقة ولا تعدو كونها تكهنات لا علاقة لها بالواقع.. مع تأكيدنا أن الكلمة المتلفزة صورت في المكان الذي شاهده الناس كما هو ولم يتم إضافة أي لوحة أو قطع للزينة فيه".

ويأتي توضيح الرئاسة السورية بعد سريان كم كبير من الشائعات والأقاويل حول رمزية ما ظهر خلف الرئيس الأسد والتي أثارت تساؤلات عديدة.

شارك