القائمة الرئيسية

ما هو السر وراء انسحاب القوات الفرنسية من العراق ؟؟ ولماذا بات كورونا حجّة زائفة؟؟

26-03-2020, 02:34 انسحاب القوات الفرنسية من العراق بحجة كورونا المتفشي في فرنسا

أعلنت رئاسة الأركان، في الجيش الفرنسي، عن قرار سحب كامل الجنود الفرنسيين من العراق المشاركين ضمن قوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، "بسبب تفشّي وباء كوفيد-19 في هذا البلد"، وأضافت بيان الأركان الفرنسية، أن "فرنسا قررت أن تعيد جنودها إلى الوطن"، يذكر أن العدد الكلي للجنود الفرنسيين في العراق هو 200 جندي، من جانبه، أضاف المتحدث باسم هيئة الأركان العامة الفرنسية، الكولونيل "فريديريك باربري" أنه " لم يعد هناك حاجة لبقاء جنودنا في العراق الذي يعاني من فيروس كورونا".
فرنسياً.. تعيش البلاد أزمة صحية وسياسية كبيرة، بسبب النقص الحاد في الأدوات الطبية والمستلزمات الضرورية، لعلاج المصابين بفيروس كورونا، المتفشي في جميع المحافظات الفرنسية، حيث تعتبر فرنسا ثالث أسوء دولة أوروبية على سلم الرعاية الصحية خلال العام 2020، بعد ايطاليا واسبانيا، وهو ما يوضح أن جميع المبررات الرسمية الفرنسية، لسحب جنودها من ضمن قوات التحالف الدولي من العراق، لا قيمة لها، وقد تكون في حقيقتها، تنطوي على تنافر سياسي واضح بدأ يظهر على السطح بين الشانزيليزيه والبيت الأبيض، كما أن الجنود الفرنسيين كانوا خير شهود، على الصواريخ التي أطلقتها فصائل المقاومة في العراق، باتجاه قواعد الجيش الأمريكي، والأخرى المشتركة لقوات التحالف، وهو ما يرجح، وجود ضغوط شعبية كبيرة على الرئيس ماكرون، لإعادة هؤلاء الجنود إلى بلدهم دون أن يموتوا بصواريخ قادمة من إيران التي باتت قوتها تحرك بشكل غير مباشر، الشعوب الأوروبية ضد حكوماتها المنبطحة للرغبات الأمريكية

شارك