القائمة الرئيسية

سفاح المسجد  و "مهووس البابجي" في نيوزيلندا يعترف بالذنب

26-03-2020, 14:49 سفاح المساجد في نيوزلندا

في خطو مفاجئة، أقر الإرهابي، "برينتون تارانت"، 29 عاما، استرالي الجنسية، الذي قام بقتل وتصوير عملية قتل 51 ( على غرار لعبة البابجي المشهورة) من المصلين المسلمين في مسجدين بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا، واعترف بجميع بعمليات القتل، وبجميع التهم الموجهة إليه، والتي تعتبر أسوء حادث إطلاق نار عشوائي في تاريخ نيوزيلندا، ومن بين التهم التي اعترف بها الإرهابي الاسترالي، 51 جريمة قتل عمد، و 40 جريمة شروع بالقتل، وجاءت هذه الاعترافات في جلسة أمام محكمة كرايستشيرش العليا، بعد عام كامل من نفيه لجميع التهم الموجه إليه رغم وجود الأدلة الدامغة.
القاضي "كاميرون ماندر" المسؤول عن القضية في المحكمة المذكورة، أصدرحكمه المبدئي بالقول: " قد أدين المتهم بكل واحدة من هذه التهم، ويمثل الإقرار بالذنب خطوة مهمة نحو وضع نهاية لهذا العمل الإجرامي"، يذكر أن الإرهابي "برينتون تارانت" محتجز لدى الشرطة النيوزلندية، منذ 15 مارس آذار 2019، بعيد ألقاء القبض عليه، وبحوزته أسلحة آلية ونصف آلية قام باستخدامها في هجوم شنيع على المسلمين المصلين في صلاة الجمعة في مسجدين مختلفين في مدينة كرايستشيرش، ومن المنتظر أن توجه المحكمة جميع التهم المنسوبة إلى المجرم وعددها 92 ، في حين لم يتم الإعلان عن العقوبة المنتظرة، حتى الآن.

شارك