القائمة الرئيسية

اليمن: طيران تحالف العدوان يسقط كمامات مشبوه على مختلف المناطق في اليمن والصحة تحذر 

31-03-2020, 17:58
إضاءات

 


صنعاء-تقرير عبده بغيل  صحفي يمني
 

حذرت وزارة الصحة اليمنية بحكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء اليوم من محاولات طيران العدوان الامريكي السعودي لنشر فيروس كورونا عبر إلقاء كمامات وادوات اخرى مشبوه في العاصمة اليمنية صنعاء منطقة نقم  وبعض المحافظات اليمنية مثل الحديدة والمحويت كما حذرت المواطنين  اليمنين من ملامسة تلك الكمامات و أي مواد يسقطها طيران العدوان الامريكي السعودي
واستنكر الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور يوسف الحاضري في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية التابعة لحكومة الانقاذ بصنعاء ان إلقاء طيران العدوان هذه المواد على المدن اليمنية من اجل نشر فيروس كورونا  خاصة وأن اليمن ما يزال خالياً من هذا الفيروس .
وحمّل البيان تحالف العدوان الأمريكي السعودي المسئولية الكاملة عن نشر هذا الوباء بهذه الطريقة أو بطرق أخرى كتكثيف حركة السفر إلى اليمن في ظل تقليصها وتعليقها في جميع مطارات ومنافذ العالم.

وطالب الدكتور الحاضري الأمم المتحدة عامة ومنظمة الصحة العالمية بشكل خاص الاضطلاع بمسئوليتهما الإنسانية تجاه هذه الممارسات الذي يقوم بها تحالف العدوان لإدخال فيروس كورونا في ظل الوضع الصحي الضعيف في اليمن منذ خمس سنوات جراء العدوان والحصار.
ويؤكد خبراء ان ما يقوم به تحالف العدوان في محاولة لنشر فيروس كورونا في اليمن الذي ما يزال خالياً من الفيروس الى اليوم هو قيام طائرات التحالف بقصف مركز العزل الصحي في الحديدة اليوم و تجرد المحافظة من الوسائل التي يمكن ان تستخدمها لمواجهة الوباء في حالة إنتشاره ، حيث يعد هذا المركز هو المركز الاقرب لمحافظتي الحديدة ومحافظة المحويت ..وتؤكد مصادر أن هناك محاولات عدة قام بها تحالف العدوان الامريكي السعودي حيث حاول  قبل يومين إدخال مصابين بـ “كورونا ” ومشتبهين بالإصابة عن طريق منفذ الوديعة  بالتعاون مع “حكومة هادي” ، ودفعها  لـ 3400  معتمر وسجين  يمني عبر منفذ الوديعة في ظل إنتشار وباء كورونا المخيف في السعودية ، وأنباء أخرى تناقلتها وسائل إعلام عن قيام قنصلية اليمن في مدينة جدة السعودية بمنح جوازات سفر يمنية لتشاديين، ونيجيريين، ليتم إدخالهم الى اليمن عبر المنفذ .كما حذر ناشطون من وصول طائرة سعودية الى مطار عدن ، تحمل معدات طبية لمواجهة فيروس كورونا  بداية الاسبوع الماضي ، وقالوا ان تلك المعدات قد تكون هي من تحمل الفيروس ، خاصة أن السعودية عملت بالتعاون مع “حكومة هادي” على زيادة عدد الرحلات الجوية الاتية من دول موبوءة بالفيروس إلى مطار عدن، في الوقت الذي تغلق الدول مطاراتها ومنافذها ، ومنها السعودية ، وهو ما يؤكد سعي السعودية الحثيث لإدخال فيروس “كورونا ” إلى اليمن .
يشار ان هذه العملية التي يقوم تحالف العدوان الامريكي السعودي  تشابه بما قام به الامريكيين من إبادة جماعية للهنود الحمر عام 1763م عندما أمر القائد الامريكي البريطاني الاصل  ” جفري أهرست ”  برمي بطانيات كانت تستخدم في مصحات علاج الجدري إلى الهنود الحمر بهدف نشر المرض بينهم مما أدى إلى انتشار الوباء الذي نتج عنه موت الملايين من السكان الأصليين ، ونتج عن ذلك شبه فناء للهنود الحمر .

شارك