القائمة الرئيسية

جون بولتون يقرر نشر مذكراته متحديا البيت الأبيض

08-06-2020, 13:19 مساعد الرئيس الامريكي السابق لشؤون الامن القومي
وكالات

 

صرح جون بولتون مساعد الرئيس الأمريكي السابق لشؤون الأمن القومي، عن عزمه على  نشر مذكراته في نهاية يونيو، حتى لو لم يوافق البيت الأبيض.

وبحسب  صحيفة " واشنطن بوست" عن مصدر مطلع، أن بولتون متأكد من أنه أزال من الكتاب جميع المعلومات التي قد تتسم بالسرية، والتي كان البيت الأبيض ذكر ان سبب منع المذكرات بسبب هذه المعلومات السرية.

ووفقا للصحيفة، فإن هذه المذكرات ستشكل "أكثر الانتقادات تفصيلا"، من مسؤول سابق يشغل هذا المنصب الرفيع.

 الكتاب، الذي يضم 592 صفحة، سيتناول بولتون عددا من القضايا المتعلقة بالسياسة الخارجية للولايات المتحدة، بما في ذلك فيما يتعلق بأوكرانيا، وفنزويلا، وإيران، وكوريا الشمالية.

وكان من المقرر نشر كتاب بولتون "الغرفة حيث حدث ذلك: مذكرات البيت الأبيض" في مارس، ولكن تم تأجيل النشر حتى مايو. وفي أواخر أبريل، بات معروفا أنه تم تأجيل النشر إلى 23 يونيو.

وبحسب الصحيفة، فإن البيت الأبيض لم يعط بعد موافقة رسمية على نشر الكتاب، بسبب استمرار التحقق من وجود معلومات سرية فيه. وفي وقت سابق، قال الرئيس دونالد ترامب، إنه لا يجوز لبولتون نشر الكتاب قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر

 

وتؤكد التقارير، أن "ترامب" سعى إلى منع نشر مذكرات "بولتون" حتى بعد تركه منصبه، وقال: "سنحاول منع نشر الكتاب".

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" في وقت سابق، أن "ترامب" وصف "بولتون" لموظفيه بأنه "خائن"، مؤكدا أن الكتاب يجب ألا يُنشر قبل انتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 

وبدوره ، أوضح بولتون في وقت سابق و خلال كلمة ألقاها بجامعة دورهام في نورث كارولينا: "أتمنى ألا يتم وقفها.. إنها محاولة لكتابة التاريخ، وقد فعلت ذلك بأفضل ما أستطيع.. علينا أن نرى ما سيخرج من الرقابة"، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء في وقت سابق.

وأضاف: "أقول أشياء في المذكرات عن ما قاله لي"، في إشارة إلى ترامب. وقال إنه ليس بإمكانه الإجابة عن أي سؤال بشأن كوريا الشمالية، لأن تلك الأمور تشملها المذكرات التي تخضع حاليا لمراجعة حكومية قبل النشر.

هذا وفي ندوة أُقيمت في جامعة ديوك بولاية نورث كارولاينا. قال بولتون "أتمنى، في النهاية، أن أتمكن من نشر الكتاب.. أتمنى ألّا يُمنع".

ولدى سؤاله عن انتقادات الرئيس له على تويتر قال:

"إنه (ترامب) ينشر تغريدات لكن لا يسعني التحدث في الأمر. هل هذا عدل؟."

 

الجدير بالذكر أن بولتون (71 عاما) ترك منصبه في سبتمبر/ أيلول إثر خلافات مع الرئيس الأمريكي . ويقول ترامب إنه أقاله بينما يقول بولتون إنه استقال.

 الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد يوم من إقالة مستشاره للأمن القومي جون بولتون، قال إنه كان "كارثة" في التعامل مع ملف كوريا الشمالية و"خارج السياق" فيما يتعلق بفنزويلا ولم يكن على توافق مع مسؤولين على قدر كبير من الأهمية.

 

 

وأشار

ترامب و في حديث له مع صحفيين بالبيت الابيض سابقا صرح   أن بولتون ارتكب أخطاء منها الإساءة لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، عندما طالبه بأن يحذو حذو "النموذج الليبي" ويسلم كل أسلحته النووية. وقال ترامب: "جون بولتون كلفنا الكثير جدا عندما تحدث عن النموذج الليبي.. يا للكارثة".

ومضى قائلا "أيستخدم هذا لعقد صفقة مع كوريا الشمالية؟ لا ألوم كيم جونج أون على ما قاله بعد ذلك، لم يكن يرغب في التعامل مع جون بولتون. هذه ليست مسألة غلظة في الكلام.. بل هي عدم كياسة لقول شيء كهذا".

 

ترامب صرح في وقت مضى أيضا إلى إنه لم يتفق مع بولتون فيما يتعلق بفنزويلا لكنه لم يذكر شيئا محددا. وقال "رأيت أنه خارج السياق تماما وأظن أنه ثبت أني كنت على صواب". وأضاف أن بولتون بأسلوبه المتعنت الفظ "لم يكن على توافق مع أناس أعتبرهم في غاية الأهمية في الإدارة". وقال أيضا "جون لم يكن يساير ما نفعله".

وزاد ضجر ترامب مع الفشل في الإطاحة برئيس فنزويلا الاشتراكي نيكولاس مادورو من خلال حملة عقوبات ودبلوماسية قادتها الولايات المتحدة وكان بولتون القوة المحركة فيها.

أما في الملف الايراني وبحسب المصدر ، كان بولتون أيضا الشخصية الرئيسية وراء سياسة إدارة ترامب المتشددة إزاء إيران. وكان بولتون في وقت مضى يعارض بشدة عقد اجتماع مع  حسن روحاني خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة .

شارك