القائمة الرئيسية

شبح كورونا يلاحق أميركا اللاتينية ...والبرازيل الثانية عالمياً

12-06-2020, 18:57 البرازيل

محاولات حثيثة تقوم بها دول العالم والهدف منها واحد، ألا وهو الوصول إلى لقاح ضد فيروس كورونا التاجي الذي بات يهدد العالم بأسره.

 في هذا الإطار، أعلنت شركة "مودرنا"، أن اللقاج التجريبي الأول للفيروس في الولايات المتحدة يسير على الطريق الصحيح لبدء دراسة كبيرة الشهر المقبل لإثبات ما إذا كان بإمكانه بالفعل الحماية من كورونا أم لا.

وسيتم اختبار اللقاح، الذي طورته المعاهد الوطنية الأميركية للصحة وشركة مودرنا، على 30 ألف متطوع، تم إعطاء بعضهم جرعة حقيقية والبعض الآخر جرعة وهمية.

في غضون ذلك يبقى عداد الاصابات بفيروس كورونا مستمر في تسجيل المزيد من الاصابات، حيث سجلت أمريكا اللاتينية والكاريبي 1.5 مليون إصابة بكوفيد-19، لتصبح بذلك البؤرة الجديدة للوباء، وقد سجّلت أكثر من 73 ألفاً و600 وفاة، أكثر من نصفها في البرازيل.

بهذا تكون البرازيل ثاني دولة في العالم من حيث عدد الإصابات، بعد الولايات المتحدة.

في هذا السياق...حذرت الأمينة العامة للجنة الاقتصادية لمنطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي، اليسيا بارسينا، من "أن الوباء قد يعيدنا 13 سنة إلى الوراء" في أمريكا اللاتينية، وأضافت "علينا أن نرى كيف نتفادى تحول الأزمة الصحية إلى أزمة غذائية".

وسجّلت الولايات المتّحدة 941 وفاة إضافيّة جرّاء فيروس كورونا خلال 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجماليّ الوفيّات الناجمة عن الوباء إلى 113.774، وفق حصيلة أعدّتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت البيانات أنّ الولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات (2.021.990).

وما زالت الولايات المتّحدة تسجّل أكثر من 20 ألف إصابة جديدة بالفيروس يومياً، وهي تجد صعوبة في خفض هذا الرقم.

 

 

 

شارك