القائمة الرئيسية

موسكو تستبعد تخلي أنقرة عن منظومة "إس 400" لصالح واشنطن.. والسبب.!

30-06-2020, 12:35 منظومة الدفاع الجوي إس 400
موقع إضاءات الإخباري

استبعدت روسيا أن تقوم تركيا ببيع منظومة "إس – 400" الروسية للولايات المتحدة، مشيرا إلى أن مسألة الأمن القومي لأنقرة أهم من المماحكات السياسية حسب تعبيره. 
وقال مدير مركز التحليل العالمي لتجارة السلاح، الخبير العسكري الروسي إيغور كوروتشينكو، لوكالة "سبوتنيك" اليوم الثلاثاء: "هذا اقتراح غير واقعي تماما. تركيا تدافع عن سيادتها ولن تتخلى أبداً عن "إس- 400" خصوصاً أن العقد الأول لتوريد هذه الأنظمة إلى أنقرة قد تم تنفيذه بنجاح، والثاني في المراحل النهائية من الاتفاق. وقد أعطى الجانب التركي إشارة واضحة حول زيادة مشتريات الدفاعات الجوية الروسية".
واعتبر كوروتشينكو أن شراء تركيا الدولة العضو في حلف الناتو لأنظمة الدفاع الجوي الروسية بدلا من أنظمة باتريوت الأمريكية يعد خسارة كبيرة لسمعة الولايات المتحدة و " وصناعاتها الدفاعية". ووفقاً لكوروتتشينكو، فإن تصميم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على إنجاز صفقة شراء "إس- 400" مرتبط بالدروس التي تعلمها بعد محاولة الانقلاب الفاشل عليه في عام 2016 والتي نجا منها بأعجوبة.
وتسببت الصفقة الروسية التركية بأزمة في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، حيث طالبت واشنطن أنقرة بالتخلي عن الصفقة مقابل شراء منظومات باتريوت الأمريكية، مهددة بتأخير أو إلغاء بيع أحدث المقاتلات من طراز "إف-35" إلى تركيا. لكن أنقرة رفضت تقديم أي تنازلات.
وكان السيناتور الجمهوري، جون ثون، قد اقترح حل التناقضات بين الولايات المتحدة وتركيا حول منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس – 400" من خلال شراء المنظومة من أنقرة، أما السيناتور جيم ريش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ فقد دعا، لاتخاذ موقف أكثر صرامة وفرض عقوبات ضد أنقرة بسبب هذه الصفقة. وفقا لنص التعديل المقترح لميزانية الدفاع الأمريكية.
وكان المبعوث الأمريكي الخاص بشؤون سوريا، جيمس جيفري، قد أكد في وقت سابق أن شراء تركيا منظومة "إس 400" من روسيا يشكل مصدر قلق للولايات المتحدة.
ويشار إلى أنه تم توقيع اتفاقية توريد "إس-400" إلى تركيا، في ديسمبر 2017، بأنقرة. بحيث تحصل تركيا بموجبها على قرض من روسيا لتمويل شراء "إس-400"، جزئياً على مرحلتين.

شارك