القائمة الرئيسية

بعد اعتقال امها اليوم فجراً وابيها سابقاً.. بقيت الطفلة الفلسطينية ميس وحيدة.

03-07-2020, 09:53 حنين نصار مع زوجها الأسير رامي فضايل وابنتهما الطفلة ميس
موقع إضاءات الإخباري

قامت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم فجراً حي الطيرة- رام الله لاعتقال حنين نصار زوجة الاسير رامي فضايل لتبقى ابنتهم ميس لوحدها بلا أب أو أم .. بينما غيرهم يقتسمون الوطن مع ابنائهم

وهنا التاريخ يعيد نفسه ، في عام ١٩٨٩ اعتقل جيش الاحتلال مها نصار زوجة الاسير هاني نصار وتركوا حنين طفلة خلفهم بلا أب أو أم .

الوطنية جينات كما الخيانة, لعنة الله على سلطة عار لصوص فلسطين, فهي من تترك حرائنا عرضة للإعتقال واطفالنا يعانون من ويلاته, سلطة خونة فلسطين هي الوجه الآخر للعدو الصهيونيّ.
 

شارك