القائمة الرئيسية

كتب ابن البلد.. حول ما سمعتموه من البطرك الراعي

15-07-2020, 01:14 الراعي مع رعاته
موقع غضاءات الإخباري

 

كتب ابن البلد:

تفنيدا لكلام البطريرك الراعي نقول:

اولا 

بأي صفة يقرر اجتماع المطارنة الموارنة باسم كل اللبنانيين ، المطالبة بنهاية سلاح المقاومة الذي يصفه ب "غير الشرعي"في لبنان ، ونيابةعن كل المكونات البلد️

 

ومن كلّفه ومع من اجتمع وعمن ينوب️ وما هي الآلية والطريقة والمدة

 لنزع هذا السلاح 

 

وهل الدولة غير موجودة او السلطة غائبة️ وهل الجيش الوطني عاجز عن ذلك

ومن المطلوب ان ينزعه وممن ..

 

ثانيا 

لماذا علا تصفيق بعض ضباط جيشنا الوطني في الصفوف الامامية 

ولا ادري أيصفقون تماهيا مع البطرك بتكليف من قائد الجيش ام من تلقاء أنفسهم الحاقدة، ولغاية وهدف ما ..

 

ثالثا 

"مرفوض مرفوض مرفوض كل سلاح غير شرعي وحده الجيش اللبناني يحفظ كرامتنا ويحمينا".

 

ومن منع او رفض ذلك على الجيش.️

 

أأصحاب سلاح حزب الله ام الاحزاب والميليشيات والزعامات التي يدعمها ويحميها البطرك ويضع الخطوط الحمراء حولها..️

 

ام قطاع الطرق ومحطمي وحارقي مؤسسات الدولة والمحلات التجارية للشعب..

 

ام الذين يسرقون وينهبون ويهرّبون ويفسدون ويهدرون اموال الدولة والشعب معا..

 

وهل تحرير الوطن الذي حصل بال"سلاح غير الشرعي"،كما يسميه غبطته،من العدوين الاسرائيلي والتكفيري أم حصل بسلاح المطارنة وبعظاتهم وبالقرارات الدولية ومجلس الامن ومجتمعه الدولي و ..

 

ام بالشهداء والجرحى والمفقودين والثكالى والأرامل والايتام الذين تركتموهم لقدرهم ورميتموهم دون مأوى ومساعدة ، لولا اصحاب حاملي هذا السلاح"غير الشرعي"..

 

أوَلم يُعِدْ السلاح المذكور الكرامة للوطن كل الوطن..️ أولم يحمِ اهله ويحفظ كرامتهم.️

 

رُبّما لم يقصد غبطته سلاح حزب الله او عن سلاح المقاومة، فحبّذا لو أوضح غبطته ذلك لسامعيه.️

 

فاذا كان يقصد سلاح القمصان السود في ٧ ايار 

فسنسأل البطرك كم سقط قتيل في٧ ايار للبنانيين وكم سقط شهيد لحزب الله..️

 

واذا كان يقصد سلاح شاكر العبسي في مخيم نهر البارد..️ فكم قتيل سقط فيه للخونة اللبنانيين وكم شهيد سقط للجيش اللبناني ؟

 

واذا كان يقصد سلاح احمد الاسير في صيدا وعبرا وجوارها..️ فكم قتيل لجماعته وكم شهيد من المواطنين الأبرياء؟️

 

واذا كان يقصد سلاح ابو مالك التلي في جبل محسن وباب التبانة ⁉️ فكم داعشي قتل وكم فقير استشهد؟

 

واذا كان يقصد سلاح من أعاد رؤوس وجثث ضباط وجنود الجيش اللبناني، زملاء المصفقين في الصفوف الامامية الذين قُتلوا على أيدي التكفيريين والمقتولين في مهنية الهرمل وعرسال وجرود القاع وغيرها .️

 

واذا كنت  يا سيادة البطرك تقصد سلاح ٢٠٠٥ بعيد مقتل الحريري.. ️ فكم قتيل سقط وكم شهيد من المدنيين في الطريق الجديدة والجامعة العربية 

 

أو سلاح مجموعات شادي مولوي واسامة منصور وبلال بدر وبكري فستق والأخوين ابو طاقية وابو عجينة الحجيري وجبهة النصرة وغيرهم وغيرهم من الارهابيين ..

 

ام سلاح مفجّري تفجيرات ومفخخات الضاحية والانتحاريين  الذين انتحروا ليقتلونا في الضاحية والهرمل والعين وضهر البيدر وفي كل مكان من لبنان ..

 

سيادة البطرك 

 

لماذا تفيض أريحيّتك بنزع السلاح ، عندما يكون السلاح موجها ضد أسيادك الصهاينة ، وتصمت عندما يكون مقابل ابناء وطنك وجيشه؟..

 

حبذا لو تُفتش نيافتك عن طريقة لضبط السلاح المتفلت ، وعن كيفية وآلية ومدة نزعه 

ومن سينزعه  

 

مجلس المطارنة ام اسرائيل 

جعجع ام أشرف ريفي 

او بواسطة نجوم من كان يصفق في الصفوف الامامية 

 

أم ستأخذ غبطتك المبادرة بنفسك ...بدل الخطابات الفارغة في المناسبات التافهة..

 

وأخيرا أطلب من غيارى الوطن والحياديين ومن تطلبونه.. ومن تريدونه .. ومن ترونه مناسبا 

 

مقارنة بين عدد قتلى اللبنانيين وبين عدد قتلى الأعداء من الصهاينة والدواعش ، الذين قتلوا بسلاح حزب الله .

واحكموا يا اهل العدل ..

 

اما اذا كنت تقصد سلاح المقاومة ، سلاح بقاء وجود لبنان على الخارطة والمدافع عن الوطن والارض والعرض والجيش والشعب ... وعن البطرك نفسه وصولجانه المذهب وقلنسوته الحمراء وفسيفساء بخورته .. والبطريركية ورعيتها والمسيحية في كل الشرق

 

أنصحك:

 

لينزعه من طالبك فيه

 من أسيادك الاميركيين او الاسرائليين او الفرنسيين او الكنيسة في الفاتيكان وانطاكية وسائر المشرق 

او اطلبه من الجيش اللبناني 

او اطلبه مباشرة من صاحب السلاح 

او ادعو الى طاولة حوار والتشاور لنزعه 

او استفتاء شعبي بنزعه او عدمه 

 

وان عجزت عن كل ذلك

ليس امامك سوى

 ان ترعى رعيتك من الفقراء والمساكين والجائعين ..

 

او ترعى قطيع من الغنم أسوّة بالسيد المسيح عليه السلام.. الذي تحمل صليبه وتدّعي انك احد تلامذته او حوارييه او  احفاده ... وذلك ليس عيبا .. علّه تنفع فيهم أبناء جلدتك..

 

عذرا سيادة البطرك .. ذلك أنفع لك ولأمتك من العظات الفارغة .. التي لا تقدم ولا تؤخر ...

 

التوقيع: ابن البلد

شارك