القائمة الرئيسية

مجرد وجهة نظر (الشرق الاوسط الجديد)

18-07-2020, 15:15 أ. محمد مشرف الفقهاء
إضاءات

 

 

كانت خطة الشرق الاوسط الجديد التي شارك بوضعها كل من (فوكوياما )و(برنارد لويس) و(هاننجتون )والمحافظون الجدد تقوم على تقسيم الدول العربية إلى دويلات عرقية ودينية ومذهبية لتصبح كنتونات متصارعة فيما بينها تحت السيطرة الإسرائيلية الأمريكية وتحت مسمى الشرق الأوسط الجديد ،  وما أن تمت موافقة البيت الأبيض على الخطة بتوقيع الرئيس أوباما حتى أوكلت مهمة التنفيذ إلى الإعلام الناطق بالعربية الذي تديره وكالة السي آي إيه والموساد والإم آي 6 ومعها الاستخبارات الفرنسية والتنظيمات المرتبطة بها تاريخيا ، ومجموعة الكتاب المأجورين ومراكز الدراسات والمنظمات غير الحكومية المتمولة من نفس الأجهزة ، تحت تسميات خادعة للجماهير التي تتعطش للحرية والعدالة الاجتماعية 

وبعدما تم اختيار الافتاء المعد مسبقا ومفكري الترويج الثوري قام الرئيس أوباما بتوقيع الخطة مع الأمر بالتنفيذ .

 

وبدأ التنفيذ في تونس التي وقع عليها الاختيار لسببين:

اولهما:

تنفذ ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس علي زين العابدين واسرتها في السياسة والاقتصاد تحت سمع وبصر الرئيس سواء بسبب موافقته او بسبب قصر يده

 

وثانيهما :

وجود تنظيم وعملاء قادرون على تحريك الشارع ،فبدات الشرارة بحكاية البوعزيزي ورواية الحرق فسقط نظام بن علي على رأسه في ثورة عنونتها قناة الجزيرة القطرية بثورة الياسمين التي اتت براشد الغنوشي والدكتور منصف المرزوقي لحكم تونس .

 

اتجهت الأنظار رأسا بعد ذلك إلى مصر رأس الأسد لوجود قوى كتلك القوى التي نفذت المخطط في تونس بكل كفاءة فكان ميدان التحرير الذي لم يطق اوباما مرور الوقت على سقوط مبارك كما قالت هيلاري في كتابها: ( كان اوباما يبيت في غرفة العمليات في البيت الابيض ويقول لماذا لم يسقط مبارك لغاية الآن ) لكن قبل ان ينفذ صبره تنحى مبارك تاركا للجيش المصرى تولي مهمة الدفاع عن مصر وكان ما كان من تطورات اوصلت إخوان مصر للحكم بفعل عوامل يطول شرحها لكن الجيش والشعب المصري استطاعا توجيه الضربة القاضية لمخطط الشرق الأوسط الجديد.

 

بعد تنحي مبارك بشهر ونصف بدأ ربيع سوريا من مسجد العمري بدرعا بسبعة عشر الف إرهابي تم تدريبهم في تركيا ولبنان وتهريبهم إلى إلى سوريا وتزويدهم بالسلاح عن طريق سعد الحريري الذي قبض من قطر مئة مليون دولار، ومدير الأمن اللبناني اشرف ريفي الذي قبض عشرة ملايين دولارا حسب اعتراف حمد بن جاسم رئيس وزراء قطر علنا لقناة BBC حين قال اشترينا رياض حجاب بمبلغ خمسين مليون وصرفنا في سوريا مئة وسبعة وثلاثين مليار دولار لكن الصيدة كما قال أفلتت.

 

وبعدها تم اجتياح ليبيا تحت مظلة طيران حلف الاطلسي بقيادة الأخ القاضي مصطفى عبد الجليل وتم قتل القذافي الذي بنى لليبيين اطول نهر صناعي في العالم النهر العظيم بطول 1600 كم وقطر 6 م .

 

ثم جاء دور خيمة صنعاء وتوكل كرمان ووائل غنيم وجوائز نوبل للسلام وبقية الحكاية معروفة لكل من يحمل بين كتفيه رأسا شريطة ان يكون رأس تفكير لا مخزن تلقين .

 

كان لخطة الدفاع الهجومي المصري الناجح والصمود الاسطوري غير المسبوق في التاريخ نهاية مخطط التقسيم ليبدأ مخطط امريكي صهيوني جديد يقوم على تجميع دول المنطقة تحت هيمنة امريكية اسرائيلية بقيادة تركيا بحجة المظلة الاسلامية السنية لتحقيق هدفين

الأول :

إبقاء المنطقة في حالة صراع مذهبي سني شيعي وما تجره من صراعات داخلية .

 

الثاني :

ادخال دولة تركيا الجديدة في حال نجاحها في صراع مع أوروبا عودة للزمن العثماني لتبقى اوروبا بحاجة للعون والحماية الأمريكية .

هذا المشروع الجديد بدأ بحل النزاع التركي الامريكي في شمال سوريا برفع يد واشنطن عن دعم إقامة دولة كردية شمال سوريا لتتحد مع إقليم كردستان العراقي وتصل إلى البحر الابيض كمنفذ بحري بعد ان فشل مخطط إنفصال مسعود البرزاني عن العراق بسبب الحصار البري والجوي وهذا هو السبب الذي لا يجعل اردوغان يقبل بالتنازل عن عفرين وإدلب لغاية الآن وصبر السوريين والروس عليه .

 

ثم تلاه هيمنة السلطان اردوغان على جزيرة سواكن السودانية التي منحها له اخوه عمر البشير إضافة لقاعدته العسكرية في الدوحة والتي هي مجرد غطاء للتدخل الامريكي من قاعدة العديد في قطر .

 

الخطة الجديدة بغزو مصر من ليبيا لم تنطل اهدافها البعيدة على الإتحاد الأوروبي الذي لن يسمح بتمرير المخطط التركي الأمريكي وهذا ما سبب انقساما سياسيا وعسكريا في حلف الناتو في نفس الوقت الذي يراقب به الدب الروسي الوضع بحذر لانه ليس معنيا بحرب قرم جديدة . المخطط الجديد بتقديري مصيره الفشل كما فشل مشروع الربيع وما علينا كشعوب إلا ان نتيقظ وننتبه والا نكون لقمة سائغة للمخططات الأجنية التي تستهدفنا لا محالة .

 

أ.محمد مشرف الفقهاء

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك