القائمة الرئيسية

كتب م. حيان نيوف..  دور تركيا الاردوغانية مابين الصمت الاقليمي والدولي و "الوقت المعلوم" 

29-07-2020, 22:54 مرتزقة أردوغان ينتقلون للقتال في ليبيا
موقع إضاءات الإخباري

لم يعد يخفى على كل متابع ما تمارسه تركيا الاردوغانية من تدخلات وإشعال للفتن والحروب ، من حدود الصين شرقا الى شمال ووسط افريقيا غربا ، مرورا ببحر قزوين وخليج عدن والبحر المتوسط ، ويكاد لا يخلو يوم من مشاغبة اردوغانية جديدة في مكان ما ، لدرجة باتت معها تركيا تتصدر اخبار الاعلام الاقليمي والعالمي ...

يمكن تلخيص دور تركيا الاردوغانية الحالي بما يلي :

[ ملىء الفراغ الناتج عن الانكفاء الاميركي في الساحات التي تعتبر مهمة للولايات المتحدة واسرائيل ، الى حين تبلور تفاهم اميركي روسي ، او الى حين استقرار الوضع الاميركي ]

واذا كانت روسيا ( وحلفاؤها ) تتعامل مع هذا الدور التركي بعقلانية وهدوء ، فلأنها ترى ان التعامل مع خصم بحجم اردوغان المكشوف لديها ، اهون وافضل من التعامل مع الاميركي ..
وعليه فالايام القادمة ستثبت ان هذا الدور الممنوح لتركيا الاردوغانية سيصطدم بحقيقة انتفاء الحاجة اليه ، وحقيقة وهم القوة التي يتقمصها ...

كيف يمكن ان يتم ذلك ؟
 يمكن القول ان الستاتيك القائم حاليا متوقف على امرين :
- الاول : المفاوضات الاميركية العراقية ، وما ستنتهي اليه حول الانسحاب وابقاء بعض الوجود الاميركي في العراق ، وكيف ستضمن الولايات المتحدة مصالحها بعد انسحابها ..
- الثاني : كيفية رسم قواعد الاشتباك الجديدة بين محور المقاومة و العدو الصهيوني ، في ظل التواجد الايراني في سورية ، والاتفاقية العسكرية الأخيرة بين البلدين..

ان هذين الامرين مترابطين ، ومتى ما تم انجازهما ، (الذي قد يحتاج تغيرات على الارض وقد يتخلله اشتباكات سواء على الساحة العراقية او على جبهة الجولان والجنوب اللبناني )
عند ذلك ستنتفي الحاجة للدور التركي الاردوغاني ، على اعتبار ان بقية الملفات قابلة للحل امام هذين الملفين المعقدين للغاية .. 

متى يكون ذلك ؟
 من الواضح ان الوقت يضيق وامامنا اقل من 100 يوم للانتخابات الامريكية ، والملفات في المنطقة لم تعد قابلة للتأجيل ..
ربما يكون شهر آب/ اغسطس هو شهر المناسب لاتمام هذين البندين اللذين ذكرناهما اعلاه ، على اعتبار ان عدم انجازهما سيشكل ضغطا كبيرا على ترامب الذي يعاني اصلا ، ذلك ان محور المقاومة سيكون قادرا على الاستثمار لاحقا بهما قبيل الانتخابات الاميركية بوقت قصير جدا وهذا ما لا يرغب به ترامب ، ومتى ماتمّ ذلك فستكون المنطقة تالياً وربما في ايلول/ سبتمبر امام بداية السقوط الاردوغاني وكبح جماح النفوذ التركي ...

م. حيان نيوف

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك