القائمة الرئيسية

الناطق السابق باسم الخارجية السودانية:غير نادم بعد إقالتي بسبب حديثي عن التطبيع مع "اسرائيل"

22-08-2020, 18:28 تنزيل (2)
موقع اضاءات الاخباري

أكد المتحدث السابق باسم وزارة الخارجية السودانية، حيدر بدوي صادق، أنه غير نادم بعد إقالته من منصبه بسبب حديثه عن التطبيع مع إسرائيل.

 بدوي وفي لقاء مع قناة تلفزيونية إسرائيلية، قال "إنه شعر بالحرج بعد استفسار وسائل الإعلام عن علاقات السودان مع إسرائيل، وأضاف أنه "رأى ضرورة أن يكون النقاش حول الموضوع في الفضاء العام".

وأشار بدوي إلى أن حكومة السودان في عهد الرئيس الراحل جعفر نميري ساهمت في إجلاء اليهود الفلاشا وترحيلهم إلى إسرائيل، وقال "وهو ما يؤكد أسبقية السودان على الإمارات بشأن التطبيع العملي مع إسرائيل".

وأضاف : "يجب أن نكون شجعان بنفس شجاعة الرئيس البرهان الذي قابل السيد نتنياهو، وبنفس شجاعة المسؤولين في الإمارات".

وأكد في ختام حديثه للقناة الإسرائيلية دعمه للسلام مع إسرائيل بقوة "لأنه يخدم السودان"، وأضاف أنه يتطلع لزيارة إسرائيل.

وكانت الحكومة السودانية أعلنت إعفاء المتحدث باسم الخارجية من منصبه وتكليفه بالعمل فى دائرة أخرى على خلفية تصريحات أكد فيها أن الاتصالات قائمة بين الخرطوم وتل أبيب من أجل تطبيع العلاقات.

وفي تصريحاته قال إن "بلاده تتطلع لاتفاق سلام مع إسرائيل"، وأن "الخرطوم وتل أبيب بحاجة لبعضهما البعض في كثير من الأوجه، وأنه ما من سبب لاستمرار العداء بين السودان وإسرائيل، ونحن لا ننفي وجود اتصالات بين البلدين، وأن الاتفاق يجب أن يكون قائما على الندية ومصلحة الخرطوم، من دون التضحية بالقيم والثوابت"

شارك