القائمة الرئيسية

ماذا قال ماكرون لرئيس كتلة الوفاء للمقاومة...إليكم التفاصيل..

01-09-2020, 15:31 محمد رعد
موقع اضاءات الاخباري

 

نفى المكتب الاعلامي لرئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد الكلام ما نشره الذي ادعى صحافي فرنسي أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد قاله للنائب رعد.

وفي بيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد قال:
"نشر الكاتب في صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية جورج مالبرونو كلاما منسوبا لمصدر فرنسي نقلته عنه وسائل إعلام عربية، زعم أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قاله لممثل حزب الله النائب محمد رعد على هامش اللقاء الذي جمعه به مع قيادات لبنانية، في 6-8-2020 كلاما افترضه المصدر من عنده وليس له أي نصيب من الصحة على الإطلاق.

يهم مكتب النائب محمد رعد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة أن ينفي، نفيا قاطعا صحة الكلام الذي ادعى المصدر أن السيد ماكرون قد قاله للنائب رعد وسنحتفظ بالكلام الصحيح والإيجابي الذي سمعه النائب رعد فعلا من السيد ماكرون "لأن المجالس بالأمانات".

وكان كشف صحافي فرنسي عما دار في "خلوة قصيرة" خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الى لبنان في 6 اب الماضي والتي حصلت مع رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، ضمن اجتماع ماكرون مع زعماء القوى السياسية الرئيسيين. 

وبحسب الصحافي الفرنسي فإنّ رعد هو من طلب اللقاء، لذلك ما أن انتهى الاجتماع حتى التفت إليه ماكرون "ومنحه 8 دقائق" لعقد الخلوة التي بدا واقفا خلالها، ويتحدث همسا لرعد الذي آثَر إبقاء ما دار بين الاثنين طَي الكتمان، إلى أن كتب الصحافي جورج مالبرونو Georges Malbrunot المرافق لماكرون حاليا في لبنان، تقريرا الأحد الماضي لمناسبة الزيارة. 

وكتب في التقرير "نقلا عن مصدر فرنسي في بيروت" أن ماكرون قال لرعد في تلك الخلوة: "أريد العمل معكم لتغيير لبنان، لكن اثبتوا أنكم لبنانيون، فكلنا يعلم أن لكم أجندة إيرانية. نعرف تاريخكم جيدا، ونعرف هويتكم الخاصة، ولكن هل أنتم لبنانيون. نعم أم لا؟ هل ستساعدون اللبنانيين؟.. نعم أم لا. هل تتحدثون عن اللبنانيين؟.. نعم أم لا. إذن عودوا إلى الوطن. اتركوا سوريا واليمن، ولتكن مهمتكم هنا لبناء الدولة، لأن الدولة الجديدة ستكون لصالح أبنائكم" وفقا لما نشره "مالبرونو" الذي ذكر أن رعد سيكون بين من سيجتمع إليهم ماكرون اليوم الثلاثاء في "قصر الصنوبر" ببيروت.

شارك