القائمة الرئيسية

كتب الاستاذ عدلي الخطيب عن الموقف المخزي والمعيب لجامعة الدول العربية حول التطبيع.

10-09-2020, 10:46 جامعة الدول العربية برمزيها
موقع إضاءات الإخباري

البيت لا يبتني الا له عمد... ولا عماد اذا لم تبن اوتاد... فإن تجمع اوتاد واعمده وساكن بلغوا الأمر الذي كادو... لا يصلح الناس فوضى لا سراه لهم ولا سراه اذا جهالهم سادو... تهدي الأمور ياهل للرأي ما صلحت. فإن تولت فبالاشرار تنقاد.. (الشاعر الجاهلي الافوه الاودي)...

ليس هناك من توصيف لواقع جامعه الدول العربيه أبلغ مما اهدانا اياه احد حكماء العرب في عصر الجاهليه وليس (الجهل) فمنذ سنوات تبدت هذه المؤسسه بيت بلا اعمده.ولا اوتاد تمزقها الرياح والعواصف. لقد غدت بؤره مؤامرات ودسائس ووكر يتحكم به ملوك وحكام وامراء هم في الحقيقه وكلاء وسماسرة لاسيادهم الأمريكيين والصهاينه....

لا تفصح جامعه الدول العربيه عن اراده الامه في حقيقتها.. ولا تعبر عن امال وطموحات الامه في واقعها.. لم تعد صالحه لتكون بيتا للعرب. لقد أن الاوان لبناء بيت جديد يضم من يؤمن بأن الامه العربيه امه واحده. متراصه وموحده. عصيه على الاعداء سيده. حره. مستقله. مقاومه لكل الغزاه والطامعين..

ومهما يكن من أمر فالامه هي الباقيه باقيه باصالنها َبعناصر صمود ها. بالمقاومة طريق الوحده والتحرير.. وإذا كان الحديث قد كثر عن خيبه الأمل من هذه المؤسسه. ومن غالبيه الحكام فإن الأمل هو بنضال أمتنا المتواصل فيها ومن نضالاتها يتعزز الأمل ويكبر التفاؤل وتزول الغمه عن أمتنا ويشرق فجر جديد...

كتب ابو فاخر أمين السر المساعد لحركة فتح 

شارك