القائمة الرئيسية

شاهد سيدة القطار المصرية وقصتها مع المجند والسمكري والمتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية يعلق على الحادثة

10-09-2020, 16:32 سيدة القطار المصرية

 

مازالت أصداء الفيديو المنتشر الخاص بالمجند والكمسرى فى قطار المنصورة / القاهرة، مستمرة حتى الان، وذلك رغم قرار وزارة النقل بالتحقيق مع الكمسرى الذى تجاوز فى حق المجند بالتحدث إليه بطريقة غير لائقة، بسبب ثمن التذكرة، الأمر الذى دفع احدى السيدات اللائى تتواجد فى القطار، إلى دفع ثمن التذكرة للمجند، وإصرارها على أن يغادر القطار.

 

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعى، تعاطفوا مع المجند، والذى بدا وكأنه يحاول أن يجمع ما معه من أموال ليدفعها للكمسرى، وحينما قرر أني يغادر القطار، رفضت احدى السيدات أن يغادر الشاب القطار، وأصرت على أن تدفع له، وعلى الرغم من رفض الشاب، إلا أنها لم تدعه يغادر القطار، ودفعت له ثمن التذكرة.

 

 

بطلة الواقعة
بطلة الواقعة

 

هذه السيدة، هى "بطل الواقعة"، وأطلقوا عليها "سيدة القطار"، واحتفوا بها وبشهامتها وجدعنتها، مؤكدين أنها نموذج حى، وحقيقى للأم المصرية، التى تدعم أبناءها حتى بأقل القليل.
 
البحث بدأ عن "سيدة القطار"، من قبل رواد السوشيال ميديا، لتكريمها تكريما يليق بأم مصرية أصيلة، دافعت عن شاب، فى سن أبناءها، وقد انتشرت صور السيدة على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، وطالب الكثيرون بالكشف عن اسمها والمحافظة التى تعيش فيها ليتم الاحتفاء بها.

 

 

سيدة القطار
سيدة القطار

 

وعلى صعيد آخر  أصدرت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة بيانا قال فيه:

"بشأن واقعة تجاوز أحد العاملين بوزارة النقل مع أحد أفراد القوات المسلحة ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
تؤكد القيادة العامة للقوات المسلحة إحترامها لكافة مؤسسات الدولة ، وأن جميع أفرادها يتحلون بالإنضباط الذى هو من التقاليد الأصيلة للمؤسسة العسكرية ، وأن جنودها هم عصب القوات المسلحة على مر العصور وهم حماة الوطن الذى نعيش فيه ، نذروا أنفسهم فداءً لوطنهم وشعب مصر العظيم .

والقوات المسلحة تقدر الإجراءات التى تم إتخاذها من قبل وزارة النقل ، ضد الواقعة التى لا تنم إلا عن سلوك فردى خاطئ لأحد العاملين .

كما تتوجه القيادة العامة للقوات المسلحة بخالص الشكر والتقدير للسيدة المصرية العظيمة التى شهدت الواقعة فى القطار ، وتمسكت بدفع ثمن تذكرة الركوب ، وتؤكد أن ما فعلته هو تعبير عن أصالة المرأة المصرية التى تحمل فى قلبها الكثير من العطاء والإنسانية والأمومة ."

 

 

وعلقت سيدة القطار صفية أبو العزم صاحبة واقعة دفع ثمن تذكرة القطار للمجند، أنها عندما شاهدت المشادة بين المجند والكمسرى بالقطار بسبب عدم دفعه ثمن التذكرة، وقفت بسرعة وتدخلت لمنع إنزال المجند من القطار، موضحة أن الزى العسكرى له احترامه وتقديره ولا يمكن إهانته بهذه الصورة.

 

وأضافت أنها بكت كثير عقب الموقف وأنها فعلت ذلك لوجه الله ولم تكن تعلم بأن أحد الركاب يقوم بتصوير الواقعة، موضحة أن لديها أبناء فى سن ذلك المجند ولا ترضى نهائيا إهانته بذلك الشكل الذى حدث فى القطار.

وأوضحت أن المجند كان فى قمة الإحراج ورفض دفع تذكرته، الإ أنها أصرت على دفع التذكرة.

 

صورة السيدة صفية
صورة السيدة صفية

 

 

المصدر

اليوم السابع + سوشال ميديا

شارك