القائمة الرئيسية

برعاية أمريكية البحرين تطبع مع دولة الإحتلال الصهيوني وأهم ردود الفعل ...

11-09-2020, 20:48 البحرين تنضم لقافلة المُنبطحين
موقع إضاءات الإخباري

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة عن التوصل إلى اتفاق سلام بين البحرين وإسرائيل على غرار الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل.
ويتوقع أن يتزامن التوقيع على الاتفاق البحريني الإسرائيلي مع التوقيع على الاتفاق مع الإمارات، أي في 15 سبتمبر الجاري بالبيت الأبيض.

 وكتب ترامب في تغريدة على "تويتر": "خطوة تاريخية جديدة اليوم! الدولتان الصديقتان العظيمتان إسرائيل ومملكة البحرين توصلتا لاتفاق سلام. ثاني دولة عربية تعقد السلام مع إسرائيل في 30 يوما".

وذكر الرئيس الأميركي دونالد ترامب: ان "البحرين تنضم إلى الإمارات في إبرام اتفاق مع إسرائيل لتطبيع العلاقات"

مضيفاً ، " إنه يوم تاريخي ومذهل لإن إعلانه يأتي في ذكرى 11 أيلول/ سبتمبر"  وان "السعودية تقوم بأشياء ما كانت تقوم بها وعناصر الكراهية والقتال بدأت تتلاشى، و هذه الاتفاقات ستؤدي إلى تحولات كبيرة في المنطقة وهذا أمر مذهل"

وصرح البيت الأبيض: "تم التوصل للاتفاق خلال مكالمة اليوم بين ترامب وملك البحرين ونتنياهو" ومن خلال 

وببيان مشترك ذكر أن ترامب ونتنياهو وملك البحرين اتفقوا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل والبحرين، وان زير الخارجية البحريني سيمثل البحرين في مراسيم التوقيع على التطبيع في البيت الأبيض الثلاثاء المقبل

بدوره مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنر ونقلا عن رويترز قال: "اتفاق إسرائيل والبحرين سيشمل فتح سفارتين"

مضيفا أنه : "تم رفع القيود عن الطائرات الإسرائيلية في الأجواء السعودية والبحرينية بعد حظر استمر 48 عاماً" .

ردود فعل فلسطينية :

مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية ذكر أن المنظمة  تدين تطبيع العلاقات بين البحرين و"إسرائيل".

وصرح مسؤول مكتب الإعلام في حركة الجهاد الاسلامي داوود شهاب للميادين: " الاتفاق يعكس الوصاية الأميركية على البحرين ، ملك البحرين وحكومتها يتصرفان بتعليمات وأوامر أميركية"

مضيفاً أن "الاتفاق سقوط سياسي جديد ومتوقع بعد أن باتت جامعة الدول العربية راعية للخروج عن الإجماع العربي"

حماس بدورها علقت ، من خلال  الناطق باسمها  حازم قاسم: "انضمام هذه الدول للتطبيع يجعلها شريكة في صفقة القرن التي تشكل عدواناً على شعبنا"

مضيفاً أن :"امسار التطبيع يسبب ضرراً بالغاً للقضية الفلسطينية ويشكل دعماً للاحتلال والرواية الصهيونية"

أما  عبد اللطيف القانوع فقد أضاف : "ضعف الموقف العربي تجاه تطبيع الإمارات يشجع دول أخرى للانخراط في التطبيع ، والمطلوب قطع الطريق على المزيد من الهرولة نحو العدو الصهيوني  "  ، مضيفاً أن :"الموقف الفلسطيني موحد وقوي ضد كل المطبعين وهو بحاجة إلى دعم وإسناد عربي وإسلامي".

بدوره قال رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الجمعة عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفاق البحرين على تطبيع علاقاتها مع كيان الاحتلال إن الاتفاق "عهد جديد للسلام".

وقال نتنياهو في بيان نشرته "رويترز" " الاتفاق سيجلب استثمارات كبيرة حقا إلى اقتصاد إسرائيل، وهذا مهم للغاية".

معتبراً أن الاتفاق على التطبيع بين إسرائيل والبحرين يعتبر "عهدا جديدا للسلام". مضيفاً أنه : "خلال سنوات طويلة كنا نستثمر في السلام، والآن السلام سيستثمر فينا، وسيجلب استثمارات كبيرة إلى الاقتصاد الإسرائيلي، وهذا مهم جدا".
 

 

المصدر: وكالات 

شارك