القائمة الرئيسية

أمريكا راعية الإرهاب تدرس تصنيف أنصار الله "كمنظمة إرهابية"

26-09-2020, 13:32 شعار الصرخة اليمنية
موقع اضاءات الإخباري

بازدواجيتها المعهودة وسعيها لتشويه كل من يقف في وجه مشاريعها الداعية لنشر الفوضى والإرهاب تدرس إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطوات جديدة لتشديد الضغط على أنصار الله في اليمن ، بما فيها إمكانية تصنيفهم "منظمة إرهابية أجنبية" حسب زعمها  وذلك بعد أكثر من 5 سنوات على العدوان السعودي الغماراتي بدعم امريكي على الشعب اليمني.

ونقلت صحيفة الواشنطن بوست عن مسؤولين أمريكيين أن الغاية من هذا التوجه هي "تحقيق المزيد من العزلة لإيران ".

هذا ولم تتخذ الإدارة الأمريكية أي قرار بعد بهذا الشأن، حسب مسؤولين لم تفصح "واشنطن بوست" عن هويتهم، لكن البيت الأبيض يدرس عدة خيارات، من ضمنها هذا التصنيف.

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الامريكية تشارك في العدوان الذي ذهب ضحيته الاف الضحايا اليمنيين جلهم من الاطفال والنساء  جراء القصف اليومي من قبل الطائرات السعودية والإماراتية على الشعب اليمني منذ اذار العام 2015  وتأتي المشاركة الأمريكية عبر صفقات السلاح التي وقعتها مع المملكة وعبر تقديم الدعم الاستخباراتي كما يخضع اليمن لحصار بري وبحري وجوي من قبل دول العدوان ما يجعل الوضع الإنساني في البلاد خطرا للغاية وفق تقارير صادرة عن الامم المتحدة .

ويرى مراقبون أن فشل العدوان السعودي في تحقيق أيا من الأهداف التي سعى إليها في اليمن بعد مرور أكثر من 5 هوا ما يدفع الإدارة الأمريكية للتفكير في تصنيف أنصار الله "كمنظمة إرهابية"  كمحاولة لتضييق وزيادة الحصار على اليمن ودفعه القيادة السياسية في صنعاء لتقديم تنازلات سياسية وإلا سيكون اليمن المحروم أصلا من وصول المساعدات الإنسانية الأممية أمام مزيد من الحصار  .

 

شارك