القائمة الرئيسية

"إسرائيل" على شفا كارثة...خبراء "إسرائيليون" يحذرون : الثورة الحقيقية مسألة وقت فقط

07-10-2020, 18:34 مظاهرات ضد نتنياهو
موقع اضاءات الاخباري

حذر خبراء "إسرائيليين" من الأزمة المتفاقمة في إسرائيل بسبب تفشّي فيروس كورونا، مقابل عجز الحكومة الإسرائيلية عن التعامل معها، بالتزامن مع التظاهرات المتواصلة ضدّ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

وقال الكاتب الإسرائيلي، رون كوفمان، في مقاله في صحيفة "معاريف" إنّ "إسرائيل تنهار أمام أعيننا، والحكومة لا تعرف كيف تدير الأزمة، والثورة الحقيقية مسألة وقت فقط، ولعل فشل حرب 1973 قبل 47 عاما تعود بذاتها اليوم، مع الإخفاق الذي تواجهه الدولة في محاربة وباء "كورونا"، صحيح أن الغباء ساد إسرائيل في حينها، بدون أن يكون هناك مثل هذا الفساد الحكومي، لكن قاسمهما المشترك أن إسرائيل على شفا كارثة".


وأضاف كوفمان، أنّ "الحقيقة المروعة التي تعيشها إسرائيل أنّ رئيس وزرائها، المتهم بقضايا فساد خطيرة، يقوي حكمه بكومة من العبيد المتخلين عن شخصيتهم طواعية من أجله، ويستمر بأخذ غسيله الوسخ لينظفه في واشنطن بسبب بخله، وإذا تم تشكيل لجنة تحقيق في المستقبل، رغم أن الفرصة معدومة، فسيتحمل شركاء نتنياهو جزءاً كبيراً من اللوم، لأنهم مسؤولون مباشرة عن تقصيره". 

وأوضح أنّ "شركاء نتنياهو تجندوا في حكومة طوارئ لمحاربة كورونا"، لكنهم متعاونون كاملون مع نتنياهو في كفاحه للتهرب من المحاكمة، فقط ما يهمهم هو البقاء على قيد الحياة، والنتيجة أن الساسة الإسرائيليين يعيشون حالة من الهلوسة التي لا حدود لها؛ بسبب حكم نتنياهو الفاسد، الذي يقوم مستشاروه بتسميم وسائل الإعلام الرقمية بافتراءات ملفقة، وأصبحت الأكاذيب القذرة أسلوب حياة في إسرائيل". 

وأكد أنّ "تمرد الإسرائيليين على حكومتهم الفاسدة والفوضوية ليس سوى مسألة وقت، لأنّها حكومة ليس لها استراتيجية أزمة سوى وقف التظاهرات ضد نتنياهو، مع أنه لم يعد له الحق في الوجود، لأن شركاءه من الحاخامات ممن فقدوا الاتصال بالواقع منذ عقود يملون السلوك اليومي علينا، ويفككون الجمهور الإسرائيلي إلى أشلاء".
 

شارك