القائمة الرئيسية

بعد وصول بواخر الامارات لحيفا وبعد تشريع السفاح بين الكيانين.. فهل القادم شرعنة نكاح الاستبضاع..

13-10-2020, 03:10 عارضات ازياء صهيونيات بلباس النوم في الامارات
موقع إضاءات الإخباري

اتفاق العبودية الجديد لبني صهيون الذي وقع باحتفالية صهيونية مذلة في واشنطن, تصدرت الإمارات عمليات إشهار علاقة السفاح فيه, فبالإضافة للتعاون الأمني بين الكيانين الصهيوني في فلسطين  والامارت, العلاقة الأمنية ممتدة منذ عقود,  أسفرت هذه  العلاقة عن تنفيذ اغتيالات لفلسطينيين على يد الموساد في مغتصبة الامارات وبافتتاح كنس لليهود  ومطاعم "كوشر" للطعام اليهودي وبناء عرش لليهود بجانب برج خليفة, سبقها مهرجان لعرض أزياء ثياب النوم لعارضات صهيونيات على رمال الامارات في الاسابيع الماضية ووصولاً لوصول سفينة إماراتية لميناء حيفا يوم أمس.

أما لماذا الإمارات لا البحرين والتي يحكمها نظام لا يقل صهينة وخيانة عن نظيره  في الإمارات فيعود السبب لشعب البحرين, فشعب البحرين شعب عربي أصيل شأنه شأن الشعب الاردني و الشعب المصري ممن فرضت عليهم اتفاقات الذل في كامب ديفيد ووادي عربة.

للإجابة على السؤال ففي الامارات نسبة المواطنين لعدد السكان المقيمين فيها لا يتحاوز ال 10% من عديد السكان , فالمقيمون هم من جنسيات بمعظم من غير العرب  ويوجد بها نظام أمني يرتبط مباشرة مع الموساد وبقية الأجهزة الأمنية الصهيونية وهذا مما جرأ الصهاينة على زيارة مستعمرتهم الجديدة باطمئنان, مستعمرتهم المسماة عربية زوراً وهي صهيونية عبرية شكلاً وجوهراً .

يحكم النظام المتصهين في الإمارات أعراب وصفهم الله في كتابه ..

الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ 

 أما ماذا نتوقع من أعراب الخراب في الامارات بعد ان تطاولو على الرسول العربي الكريم ووصفوه بالظالم لليهود حسب تعبير شياطينهم وحسب إفتاء مرتزقتهم من "دعاة" جلبوهم ليفتو لهم وما يتوافق مع أهوائهم وأهواء الحكام ستصل لإجازة نكاح الاستبضاع من  اليهود الصهاينة.

أما نكاح الاستبضاع فهو نوع من النكاح حرمه الاسلام, وكان سائداً في الجاهلية وهو ان يرسل الشخص زوجته لآخر مميز بذكائه ودهائه لينكحها فتحمل منه ولتنجب له منه ولداً, اعجاب قادة الامارات بالصهاينة لا حدود له وغالب الظن انهم لن يتورعوا عن ارتكاب أي موبقة

 نعلم ان الشعب العربي فيما يسمى بالامارات شعب عربي أصيل ابتلاه الله بحثالة حاكمة لا تعرف حدود الله ولا شرعه كما لا يربطها بالعروبة والشرف رابط.

عند الحديث عن الامارات فنحن لا نعمم بل نثمن الموقف النيبل لحاكم الشارقة , القاسمي, الذي رفض تطبيع بن زايد وبن راشد, القاسمي انسان عروبي مثقف ومحترم بخلاف الإبنين.

شارك