القائمة الرئيسية

واشنطن تعلن "اتفاقاً مبدئياً" على تمديد معاهدة نيو ستارت للأسلحة النووية وموسكو تصف الإعلان بالتحريف والهراء

14-10-2020, 00:50 واشنطن/موسكو
موقع إضاءات الإخباري

 

أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء أنها توصّلت إلى "اتّفاق مبدئي" مع روسيا على تمديد معاهدة نيو ستارت لخفض ترسانة الأسلحة النووية والتي ينتهي مفعولها في شباط/فبراير 2021.


وفي حين طالبت واشنطن مراراً بكين بالانضمام إلى مفاوضات خفض ترسانة الأسلحة النووية، مع قرب موعد الانتخابات الأميركية المقرّرة بعد ثلاثة أسابيع، أشارت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إبقاء المعاهدة على ما هي عليه في الوقت الراهن.


وقال المفاوض الأميركي مارشال بيلينغسلي "نرغب في الواقع في تمديد معاهدة نيو ستارت لفترة معينة، شرط أن يوافقوا في المقابل على الحد من ترسانتهم النووية".
وتابع بيلينغسلي "نعتقد أنّ هناك اتفاقاً مبدئياً على أعلى مستوى بين حكومتينا".
وكان المفاوض الأميركي قطع زيارته إلى آسيا الأسبوع الماضي لإعطاء الموافقة النهائية على الاتفاق المبدئي للبدء بوضع التفاصيل.

 


وقال بيلينغسلي "نحن جاهزون لإبرام هذا الاتفاق. في الواقع، يمكننا أن نبرمه غداً. لكن يتعيّن على موسكو إظهار إرادة سياسية للقيام بالمثل".


وأوضح بيلينغسلي أنّ الولايات المتحدة لا تزل تصرّ على مشاركة الصين التي يشهد برنامجها النووي نمواً مطّرداً، لكنّه لا يزال أصغر بكثير من أن يقارن بالترسانتين الروسية والأميركية.


وأضاف "كل الأمور التي نتّفق بشانها مع الروس يجب أن تؤطّر وتُهيّأ بما يتيح توسعة هذا الاتفاق لكي يشمل الصينيين متى جلسوا إلى طاولة المفاوضات".
وقال إنّ الولايات المتحدة تسعى للتوصل لاتفاق مع روسيا على إجراءت تحقُّق، وإنّها مستعدة للقيام بخطوات مقابلة.
وأضاف "ما نعرفه عن الروس هو أنهم متمرّسون في خرق المعاهدات".

 

وبالمقابل جاء الرد الروسي واصفاً الإعلان الأمريكي  بالهراء والتحريف ؛ حيث 
اعتبرت وزارة الخارجية الروسية التصريحات الأمريكية حول "التوصل لاتفاق مبدئي مع موسكو على تمديد معاهدة "ستارت-3" للحد من الأسلحة النووية"، هراء وتزويرا للحقائق.

 

وجاء التعليق الخارجية ردا على تصريحات مارشال بيلينغسلي المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي ، حيث  أشار نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف السبت الماضي، إلى أن "روسيا لا تستبعد أن يتم التوصل أولا إلى اتفاق إطار مع الولايات المتحدة يسمح لنا بالحديث عن تحديد الاتجاهات والمعايير الرئيسية لمزيد من العمل"​​​.

 


وقال: "أؤكد أننا لم نقترب من التوصل إلى مثل هذا الاتفاق مع الولايات المتحدة، رغم أننا ببساطة لا نستبعد ذلك أيضا، أما بالنسبة لمحاولات الأمريكيين الإيحاء بأننا على عتبة مثل هذا الاتفاق، بل وأصبحنا قاب قوسين أو أدنى منه، فلا أرى أساسا لها".
وشدد ريابكوف على أن المحادثات التي جرت في هلسنكي مع الممثل الأمريكي الخاص لشؤون الحد من التسلح مارشال بيلينغسلي في 5 أكتوبر الجاري، أظهرت وجود "خلافات كبيرة" بين البلدين، "تشمل العناصر الأساسية لمثل هذا الاتفاق وتجميد الترسانتين النوويتين".

 


وتضع معاهدة تخفيض الأسلحة الاستراتيجية لعام 2010 "ستارت الجديدة" حدا للرؤوس النووية الاستراتيجية لدى البلدين عند 1550 لكل منهما، وهو أقل بكثير من آلاف الرؤوس النووية التي يمتلكها البلدان.

 


المصدر:  وكالات عالمية + وكالات روسية

شارك