القائمة الرئيسية

إخفاق للسعودية مقابل فوز الصين وروسيا بعضوية مجلس حقوق الإنسان الأممي

14-10-2020, 01:15 الأمم المتحدة
موقع إضاءات الإخباري

 

أجرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك انتخابات اليوم الثلاثاء (13 أكتوبر/ تشرين الأول 2020) على شغل 15 مقعدا في الهيئة المؤلفة من 47 عضوا لمدة ثلاث سنوات.

وتم انتخاب الصين وروسيا لعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، فيما فشلت المملكة العربية السعودية في الفوز بمقعد في المجلس.

 

قبل التصويت لاختيار أعضاء جدد بمجلس حقوق الإنسان الأممي دعت منظمات حقوقية لعدم انتخاب السعودية والصين وروسيا بالمجلس. وفيما فشلت السعودية في الحصول على مقعد، نجحت الصين وكذلك روسيا في الفوز بمقعد لمدة ثلاث سنوات.

 

وترشحت روسيا دون معارضة في مجموعة أوروبا الشرقية. وتنافست الصين والسعودية على مقاعد المجموعة الإقليمية لآسيا والمحيط الهادئ، وهي المجموعة الوحيدة التي تنافست فيها خمس دول على أربعة مقاعد.

 

وكانت منظمات حقوقية قد حثت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على معارضة مساعي الدول الثلاث للانضمام (الصين وروسيا والسعودية) إلى أرفع هيئة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، قائلة إن سجلاتها في مجال حقوق الإنسان لا تؤهلها للقيام بذلك.

 

وعلاوة على روسيا  الصين  و روسيا فازت 13 دولة أخرى بمقاعد في المجلس وهي بوليفيا، فرنسا، الجابون، مالاوي، المكسيك، نيبال، باكستان، السنغال، كوت ديفوار، أوكرانيا، المملكة المتحدة، أوزبكستان علاوة على كوبا.

 

وقال لويس شاربونو، مدير شؤون الأمم المتحدة في منظمة هيومن رايتس ووتش، في بيان صحفي: "لا ينبغي مكافأة عتاة المنتهكين بشغل مقاعد في مجلس حقوق الإنسان". وأضاف: "لم ترتكب الصين و المملكة العربية السعودية إنتهاكات جسيمة   لحقوق الإنسان في الداخل فحسب، بل حاولتا تقويض نظام حقوق الإنسان الدولي الذي تطالبان بأن تكونا جزءا منه".

 

 

المصدر 

وكالات

شارك