القائمة الرئيسية

ضربة جوية تطيح بقيادي في تنظيم حراس الدين وأحد مرافقيه شمال سوريا

16-10-2020, 09:49
موقع اضاءات الاخباري

استهدفت طائرة مسيرة تابعة لما يسمى التحالف الدولي  سيارة على طريق عرب سعيد غربي مدينة إدلب، طالت قيادياً من تنظيم حراس الدين المنتمي لتنظيم القاعدة، خلفت مقتله وأحد مرافقيه وطفل.
وقال نشطاء إن مسيرة استهدفت بصاروخ موجه، سيارة على الطريق العام غربي مدينة إدلب، تسبب باحتراقها بمن فيها، حيث توضح الصور والمعلومات أن رجلين قتلا، إضافة لطفل كان موجود ضمن السيارة، وتتحدث المعلومات عن احتمالية أن يكون المستهدف “أبو ذر المصري” الشرعي العام في التنظيم.
وفي 14 أيلول، استهدفت طائرة مسيرة تابعة للتحالف ، سيارة  وسط مدينة إدلب بالقرب من مسجد الروضة، خلفت مقتل اثنين مجهولي الهوية، في تكرار لعمليات الاستهداف التي تنفذها طائرات التحالف لتنظيم حراس الدين والتنظيمات الأخرى شمال غرب سوريا.
وكانت استهدفت طائرة مسيرة تابعة للتحالف يوم الخميس 13 آب، سيارة عسكرية على الطريق الجبلي جنوبي مدينة سرمدا بريف إدلب، طالت قيادي أوزبكي معروف باسم “أبو يحيى أوزبك” وأدت لمقتله وفق مصادر محلية.
وفي 24 حزيران، استهدفت طائرة مسيرة يرجح المصادر أن تكون تابعة للتحالف الدولي، سيارة عسكرية على الطريق الواصل بين مدينتي بنش وإدلب، أدت لمقتل شخصين، في وقت أعلن تنظيم “حراس الدين” مقتل “أبو القسام الأردني”، متأثر بجراح جراء الغارة الجوية السابقة على مدينة إدلب.
ويوم الأحد 14 حزيران، استهدفت مسيرة تابعة للتحالف الدولي سيارة عسكرية لتنظيم “حراس الدين” خلفت مقتل “بلال الصنعاني” مسؤول جيش البادية “صالح مهند الجعيدان – من مدينة العشارة بريف ديرالزور الشرقي”، في وقت أعلن في 24 حزيران مقتل “خالد العاروري” الملقب بـ”أبو القسام الأردني”، نائب القائد العام للتنظيم متأثر بجراح جراء الغارة الجوية السابقة على مدينة إدلب.
وفي 20 حزيران الجاري، استهدفت طائرة مسيرة يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي دراجة نارية يستقلها شخص على أطراف مدينة الباب بريف حلب الشرقي، رجحت المصادر أنّ المستهدف هو “فايز العكال” والي الرقة السابق في تنظيم “داعش”، وأنه يتخفى باسم الدرويش.

 

شارك