القائمة الرئيسية

كتب جاسر خلف: دور المثقف الفلسطيني في خلق كيان ثوري حقيقي

30-10-2020, 14:20 جاسر خلف
موقع إضاءات الإخباري

كتب جاسر خلف: 

تناقلت بعض وسائل الإعلام إضافة لمقالات صحفية و تسريبات من مصادر موثوقة إلى محاولات و خطوات جادة تشير إلى التحضير لعقد مؤتمر فلسطيني تأسيسي لممثلين و مثقفين فلسطينيين يمثلون الجاليات الفلسطينية الواسعة في أرجاء العالم و يؤسس لبديل ثوري و معبِّر حقيقي عن آمال و طموحات الشعب الفلسطيني في كل مكان و لا يكون فقط لمغتصبة مقاطعة رام الله و حاخامات أوسلو الذين جلبوا العار و الذل و الدمار للشعب الفلسطيني عبر إغتصاب وحدانية و شرعية تمثيله بأساليب لا شرعية و لا وطنية.
المعلومات الموثوقة من المبادرين الشجعان البواسل تؤكد التمسك بالثوابت الوطنية للشعب الفلسطيني و حقه الكامل باستخدام كافة الوسائل لإسترجاع حقوقه المغتصبة و أن مصدر التمثيل و القرار هو لكل الشعب الفلسطيني و بكامل حريته و إرادته و ليس لأية جهة أخرى و مهما كانت تسميتها و أسماء مهرجيها. 
الشعب عبر ممثليه الشرعيين هو صاحب القرار الأول و الأخير و لا تراجع و لا مساومات على حقه بوطنه فلسطين كل فلسطين.
أصبح من قمة السخافة الفكرية و التضليل للحقيقة إجترار مقولة أن م.ت.ف تمثل الشعب الفلسطيني لأنها و بشكلها الحالي و برموزها تحولت لمنظومة فساد و إفساد و تعتمد مالياً على جهات مانحة خارجية لها مصالحها و أهدافها و التي تتماثل مع أهداف عدونا الصهيوني.
كما تحولت إلى التفريط بدلاً من التحرير و أصبح هدفها و وظيفتها حماية و خدمة محتل و عدو فلسطين بدلاً من خدمة فلسطين.
الشعب الفلسطيني لا يريد و لا يعترف بأية منظمة لا تمثله و لذلك أصبح هكذا مؤتمر ثوري بديل ضرورة وطنية ملحة و أصبح لزاماً و واجباً على كل الشخصيات الوازنة و الهيئات الإعلامية الوطنية و تجمعات الشعب الفلسطيني تقديم كل الدعم لهذا المشروع الثوري الشرعي و الطموح و الترويج له و المشاركة الواسعة و إغناء الحوار بهذا الإتجاه نحو حياة سياسية أفضل.
إن لم يشارك المثقف الثوري الفلسطيني و يشارك و يشتبك الآن فمتى سيفعل ؟!

جاسر خلف

khalafgasser13@gmail.com

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك