القائمة الرئيسية

قبل أيام من الانتخابات ..مخاوف من أعمال عنف في شوارع أمريكا

31-10-2020, 15:50 بايدت وترامب-صورة تعبيرية
موقع اضاءات الإخباري

واشنطن تتحصن قبل أيام من الانتخابات ومخاوف من سيناريوهات كارثية في حال تقارب النتائج بشكل كبير او تأخرها.

تحت هذا العنوان نشرت وكالة الصحافة الفرنسية تقريرا قالت فيه إن متاجر عدة في وسط واشنطن عملت على تحصين واجهاتها بألواح خشبية خوفا من حصول تظاهرات تتطور الى أعمال عنف في يوم الاقتراع أو بعده.

وفي وسط المدينة، في نهاية الأسبوع تتناوب فرق من العمال في انحاء الشارع في محيط مباني المكاتب “داون تاون دي سي”، في مؤشر على التوتر السائد في كل انحاء البلاد مع اقتراب الانتخابات.

وأكد التقرير الذي نشرته الوكالة الفرنسية أنه في حال تقارب النتائج بشكل كبير او تأخرها، يخشى البعض حصول سيناريوهات كارثية يقوم فيها أنصار المرشحين بالنزول الى الشارع او حتى حمل السلاح مشيرا إلى أن تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم تكن مطمئنة عندما رفض مرات عدة أن يقول بوضوح إنه سيسلم السلطة بشكل سلمي في حال هزيمته في الانتخابات الرئاسية في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر

إلى ذلك أعلنت شرطة العاصمة إغلاق شوارع في منطقة واسعة جدا بمحيط البيت الابيض في الثالث و الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال رئيس بلدية واشنطن مورييل بوسر خلال مؤتمر صحافي الخميس “نعلم أن بعض الاشخاص يرغبون في نشر الفوضى والارتباك”، موضحا أنه “ليس لدينا معلومات محددة حول هذا الموضوع لكننا جاهزون لضمان أمن المدينة”.

وأعلنت عدة منظمات من الآن عزمها على تنظيم تجمعات. إحداها “أغلقوا دي سي” (شات داون دي سي) قدمت طلبا للحصول على إذن لجمع ما يصل الى عشرة آلاف شخص في “ساحة حياة السود تهم” أمام البيت الابيض مساء 3 تشرين الثاني/نوفمبر. ومن المرتقب بث الموسيقى والقاء خطب مع نصب شاشة كبيرة تبث النتائج.

لكن المنظمة أقامت أيضا تدريبا لأعضائها تحسباً لوقوع صدامات محتملة: كيفية التفاعل مع الشرطة ومجموعات أخرى من المتظاهرين وتقنيات منع التصعيد.

شارك