القائمة الرئيسية

مسيرات حملة ترامب تتسبب بأكثر من 30 الف إصابة بفيروس كورونا

01-11-2020, 22:55 الانتخابات الأمريكية
موقع إضاءات الإخباري

أدت مسيرات حملة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى أكثر من 30 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، وفقا لورقة جديدة نشرها باحثون في جامعة ستانفورد.

أظهرت استطلاعات الرأي أن المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن لا يزال يحتفظ بتقدم قوي على خصمه دونالد ترامب على الصعيد الوطني، وذلك قبل يومين فقط على موعد الاقتراع

ونظر الباحثون في 18 مسيرة لترامب تمت بين 20 يونيو/ حزيران و22 سبتمبر/ أيلول، وقاموا بتحليل بيانات "كوفيد-19" في الأسابيع التي تلت كل حدث، حسبما نقلت شبكة "سي إن بي سي".

 

ظل تقدم بايدن على المستوى الوطني على ترامب ثابتا نسبيا خلال الأشهر القليلة الماضية مع استمرار أزمة وباء كوفيد-19. وفي هذا الشأن، يتقدم بايدن على ترامب بنسبة 51 بالمئة مقابل 43 بالمئة في أحدث استطلاع أجرته رويترز/إبسوس في 27 و29 أكتوبر/تشرين الأول.

وقارن الباحثون المقاطعات التي عُقدت فيها الأحداث بمقاطعات أخرى كان لها مسار مماثل لحالات "كوفيد-19" المؤكدة قبل تاريخ التجمع، ووفقا للبحث، فكان من بين 18 تجمعا تم تحليلها، 3 فقط في أماكن مغلقة.

ووجد الباحثون أن المسيرات أسفرت في النهاية عن أكثر من 30 ألف حالة مؤكدة، وخلصوا أيضا إلى أن المسيرات أدت على الأرجح إلى أكثر من 700 حالة وفاة، ولكن ليس بالضرورة بين الحضور.

 

يعود تراجع ترامب في استطلاعات الرأي في جانب منه إلى تآكل الدعم من مكونين كبيرين من قاعدة ناخبيه التي منحته سابقا الفوز، وهما المواطنين "البيض" الذين لا يحملون شهادة جامعية، وأيضا فئة كبار السن، وكذلك رفض المواطنين طريقة تعامله مع الجائحة التي أصبحت القضية المهيمنة في السباق

 

وقال الباحثون إن النتائج تدعم تحذيرات وتوصيات مسؤولي الصحة العامة فيما يتعلق بخطر انتقال "كوفيد-19" في التجمعات الكبيرة، "خاصة عندما تكون درجة الامتثال للمبادئ التوجيهية المتعلقة باستخدام الأقنعة و التباعد الإجتماعي  منخفضة".

من جانبه قال بي دوغلاس بيرنهايم، رئيس قسم الاقتصاد في ستانفورد والمؤلف الرئيسي للورقة البحثية: "المجتمعات التي نظمت فيها مسيرات ترامب دفعت ثمنا باهظا من حيث المرض والموت"

المصدر: وكالات

شارك