القائمة الرئيسية

بالرغم من تطبيع السودان مع العدو الإسرائيلي واشنطن تعلن استمرار حالة الطواريء بشان السودان

02-11-2020, 17:52 السودان
موقع إضاءات الإخباري

 

بالرغم من هرولة السودان للتطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلي ، إلا أن  البيت الأبيض أعلن اليوم الاثنين، عن استمرار حالة الطوارئ الوطنية بشأن السودان المعلن عنها عام 1997، فيما أكدت الخارجية الأميركية أن القرار لا ينعكس سلبا على العلاقات الثنائية الآخذة في التحسن بين البلدين.

 

صنفت الولايات المتحدة السودان في 1993 بين "الدول الراعية للارهاب"، وفي 1997 فرضت عقوبات تجارية بسبب دعم الخرطوم المفترض لجماعات إسلامية. وأقام الزعيم السابق لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، في السودان من 1992 لغاية 1996.

 

وقال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في رسالة إلى الكونغرس، إن هذا القرار اتخذ رغم التطورات الإيجابية في هذا البلد، لأن الأزمة التي نجمت عن سياسات وأعمال حكومة السودان وأدت إلى إعلان حالة الطورائ بشأنه، لم تعالج بعد.

 

قررت الحكومة الانتقالية الجديدة التي تشكلت في سبتمبر 2019 بعد احتجاجات شعبية أنهت 30 سنة من حكم البشير ، التقرب من الولايات المتحدة والعمل على رفع العقوبات.

 

وأوضحت الخارجية الأميركية في بيان أن قرار البيت الأبيض "لا ينعكس سلبا على العلاقات الثنائية الآخذة في التحسن بين الولايات المتحدة والسودان، ولا على أداء الحكومة الانتقالية المدنية في الخرطوم".

 

 

وأضاف البيان أن إعلان البيت الأبيض "لن يكون له أي تأثير، على الإجراءات الخاصة بشطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

 

زار بومبيو السودان أواخر أغسطس الماضي في إطار جولة اقليمية وكان اول وزير خارجية اميركي يزور هذا البلد منذ 15 عاما.

 

وأشاد البيان بما وصفه بالتطور الدراماتيكي الذي حققته الحكومة الانتقالية المدنية في السودان، في مجالات الحرية والسلام والعدالة، رغم إشارته إلى أنه لا يزال هناك المزيد الذي ينبغي عمله.

ورحب البيان بقرار السودان الذي وصفه بـ"الشجاع" للانضمام إلى اتفاق إبراهيم وتطبيع علاقاته مع إسرائيل.

 

وكانت الخارجية السودانية قد أوضحت أن  لا أثر لهذا التجديد على الخطوات الجارية حاليا لرفع  اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب .

 

وقالت وزارة الخارجية  إن تجديد القرار المعني هو إجراء روتيني يتم متى أستحق وقته، وهو مرتبط بوجود السودان فى القائمة، وينتظر أن يتم الغاؤه مباشرة مع القوانين التى شرعت ضد السودان طوال السنوات الماضية ، بعد استكمال الإجراءات الجارية لإنهاء التصنيف وإلغاء كافة القوانين المتصلة به.

 

المصدر

الحرة

شارك