القائمة الرئيسية

الحكومة السيريلانكية تقرر احراق جثثث ضحايا كرونا بالرغم من معارضة ذويهم.

22-11-2020, 01:18 احراق جثث ضحايا كورونا في سيريلانكا
موقع إضاءات الإخباري

استنكرت عائلة من الأقلية المسيحية في سريلانكا  إقدام الحكومة السريلانيكة على إحراق جثة ابنهم المتوفي جراء فيروس كورونا، رغم رفض أهله.

وانطلقت مظاهرة شارك فيها عائلة المتوفي بفيروس كورونا، لتنديد بإصرار الحكومة على إحراق جثته، في إجراء جديد اتخذته السلطات ضد ضحايا وباء كورونا المستجد من المسلمين والمسيحيين.

ومنذ بداية الجائحة، أعلنت الحكومة السريلانكية حرق جثث وفيات فيروس كورونا من المسلمين والمسيحيين رغم أن دفن الجثث وفقاً لتعاليم الإسلامية والمسيحية والشروط والمعايير العلمية والطبية التي حددتها منظمة الصحة العالمية.

وفي يوم 25 مارس الماضي، وافقت ‪وزارة الصحة السريلانكية على خياري حرق الجثث أو دفنها ثم تراجعت عن قرارها ومنعت الدفن.

وطالب المجلس العالمي لحقوق الإنسان، يوم السبت، من الحكومة السريلانكية وقف حرق وفيات فيروس كورونا من المسلمين والمسيحيين.

وندد المجلس في بيان صادر له بحرمان السلطة في سريلانكا مواطنيها المسلمين والمسيحيين من دفن ضحايا فيروس كورونا وفق أحكام دينهم، 

وأوصى المجلس العالمي لحقوق الإنسان بتوصيات منظمة الصحة العاليمة التي تسمح بدفن المتوفين جراء فيروس كورونا.

ودعا المسلمون، الذين تبلغ نسبتهم إلى إجمالي السكان حوالي 10%، الحكومة السريلانكية إلى تعديل مشروع القانون رسميا للسماح للمسلمين بدفن موتاهم بدلا من الحرق، أضافا أن الترتيبات غير الرسمية الحالية التي تقدمها الحكومة في شكل استثناءات فردية كلما طُلب منها غير كافية لأن من يعيشون في مناطق بعيدة من العاصمة كولومبو ليس لديهم نفس الفرصة للوصول إلى أصحاب النفوذ مثل من يعيشون في العاصمة والمناطق القريبة منها.

المصدر: النهضة نيوز

شارك