القائمة الرئيسية

كتب م. حيان نيوف: [ حوض النيل - المخطط الإسرائيلي والصمت العربي ]

06-12-2020, 23:03 الصهينيان نتنياهو وآبي أحمد
موقع إضاءات الإخباري

كتب م. حيان نيوف

مجازر مروّعة ارتكبتها القوات الإثيوبية في إقليم "تيغراي" بأمر وتكليف من رئيس الوزراء الاثيوبي (الحاصل على جائزة نوبل للسلام ) "آبي أحمد" أمام صمت العالم بأكمله عن تلك المجازر ، وتجاهل كامل من قبل وسائل الإعلام ، وفقط لأن "اسرائيل" تدعم "آبي أحمد" و هي من خططت معه لتلك المجازر وزودته بالطائرات المسيرة اللازمة لحسم معركته في هذا الإقليم ..


مصر و السودان ، اللتان توقع الكثيرون في بداية الأحداث أن تدعما إقليم تيغراي ضد حكومة "آبي أحمد" بحكم المصالح وضرورة التحالفات ، لم تحركا ساكنا ، بل إن السودان عمل على تسليم الجنود الاثيوبيين الفارين من جيش "آبي احمد" إلى الاراضي السودانية هربا من المعارك ، عمد السودان إلى إعادتهم لإثيوبيا وتسليمهم للجيش الاثيوبي ، على الرغم أن من بينهم جنود ( سودانيون عرب) من إقليم بني شنقول السوداني ، الذي سبق لأثيوبيا أن إحتلته وضمته لاراضيها وإقامته عليه سد النهضة ..

وفي الوقت الذي مازال السودان يلهث في دوامة الخروج من قائمة الإرهاب الأميركية كما وُعد مقابل التطبيع الذي تكالب عليه قادته الجدد وسط انقسامات داخلية لا تبدو لها نهاية وقد تؤدي إلى تجزؤ جديد في أرضه ، ووسط رضوخ مصر للطلب الاثيوبي بتأجيل مفاوضات سد النهضة إلى حين استقرار الأوضاع في "تيجراي" مع استمرار العمل بالسد واستقدام التجهيزات لتركيب عنفات توليد الكهرباء ، احتفل كيان العدو وعبر وزيرة الهجرة لديه "من اصل إثيوبي" بقرار جديد يسمح بموجبه بجمع الشمل بين المهاجرين اليهود من اصل إثيوبي مع  عائلاتهم في اثيوبيا في موجة جديدة من الهجرة إلى فلسطين المحتلة ، من المتوقع أن ينتج عنها هجرة (50الف ) إثيوبي إلى الداخل الفلسطيني ..

م.حيان نيوف

شارك