القائمة الرئيسية

بعد شهرين من التحقيق...حرائق سوريا رسميا بفعل فاعل ..وبتمويل جهات خارجية

16-12-2020, 23:00 حرائق سوريا الكشف عن المتورطين
موقع إضاءات الإخباري

قرابة الشهرين مرت على اكبر كارثة بيئية وانسانية مرت بها سوريا ، الكارثة التي أتت على آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية والحراجية في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص إثر حرائق اندلعت في المحافظات الثلاثة وبتوقيت متزامن، أثارت حينها تساؤلات عديدة لدى سكان المناطق المنكوبة وعامة السوريين، تساؤلات حملت معها إجابة واحدة حينها وهي أن الحرائق هي بفعل بفاعل ، ولكن دون أي تفسيرات لهذه الأجوبة حول من يمكن أن يقف وراءها ؟ وما هي الغايات والأهداف ..؟
تساؤلات الأمس أجابت عنها الجهات الأمنية المختصة في سوريا بعد قرابة الشهرين من الملاحقة والترصد والتحقيقات حيث أعلنت وزارة الداخلية السورية، مساء اليوم الأربعاء، أن خلية "ممولة من الخارج"، تقف وراء الحرائق التي شهدتها 3 محافظات سورية أخيرا.
جاء ذلك في تسجيل مصور نشرته الوزارة في حسابها على فيسبوك، كشف فيه رئيس فرع الأمن الجنائي في اللاذقية عدنان اليوسف عن تفاصيل القضية.
وبحسب الوزارة تمكن الأمن الجنائي من القبض على 3 من المشتبه فيهم ومصادرة دراجات نارية وعبوات بلاستيكية تحوي موادا حارقة كانت بحوزتهم.
وأضاف أن المشتبهين "اعترفوا بأنهم أضرموا النار في الأراضي الزراعية بتوجيه وتخطيط من آخرين".
وقاد التحقيق مع الثلاثة إلى 39 شخصا آخر "بين ممولين ومنفذين ومخططين"، بحسب المصدر ذاته.
وكشف اليوسف أن أعضاء الخلية "كانوا يتلقون الأموال من جهات خارجية"، لم يحددها.

ولدى التحقيق معهم، اعترف المتهمون بإضرامهم النار في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص، وأقروا بأنهم كانوا يعقدون اجتماعات للتخطيط "لافتعال الحرائق في الجبال الساحلية حيث بدأ التخطيط في نهاية أغسطس (آب) من هذا العام، وبدأ التنفيذ في نهاية أغسطس وحتى العاشر من أكتوبر(تشرين الأول)، بشكل متقطع"، وفق رئيس فرع الأمن الجنائي في اللاذقية.

وقال اليوسف إنه مقابل مبالغ مالية، كان المخططون يحددون أماكن الحرائق بدقة للمنفذين، كما يحددون مكان وزمان الحريق.

وكشف أن أعضاء الخلية كانوا يذهبون بدراجات نارية وعبوات بلاستيكية تحوي مادة البنزين حيث تضرم النار في الأشجار والأعشاب، لافتا إلى تقديمهم إلى القضاء.

 

شارك