القائمة الرئيسية

عمر موسى يفتي بشرعية التطبيع عروبيا

25-12-2020, 15:07 الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى
موقع إضاءات الإخباري

جامعة الدول العربية التي علقت عضوية سوريا وشرعنت غزو ليبيا من قبل الناتو ووفرت الغطاء لذلك وقبلها غطت غزو العراق لا تستطيع اليوم منع  أي دولة عربية من التطبيع مع العدو الصهيوني وفق ما أكد الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى.

وقال موسى، لبرنامج (حديث القاهرة): “أمين جامعة الدول العربية الحالي لا يستطيع أن يقول لأي دولة أن تطبع أو لا تطبع مع إسرائيل، ولا يستطيع أن يقول لأي دولة أن تحارب إسرائيل”.
وأشار إلى أن أمين الجامعة الحالي، أحمد أبو الغيط، دبلوماسي قديم ومخضرم ومدرك لكافة قضايا المنطقة والدول العربية.
وأوضح موسى أنه لا بد من حل تفاوضي فلسطيني إسرائيلي، والذي يحتاج إلى دعم عربي، منوها إلى أنه يمكن حل الدولتين من خلال الاستفادة من التطبيع بين الإمارات وبعض الدول العربية العدو الصهيوني.

كما أكد خلال حديثه على أن الرأي العام العربي أصبح خطيرا، ولا يجب على القادة العرب إغفال ذلك الأمر، لافتا إلى أنه لا يمكنه التكهن بما قد يفعله الرئيس الأمريكي جو بايدن في السياسة الخارجية

شارك