القائمة الرئيسية

أردوغان يعد العدة لشهر عسل مع العدو الصهيوني

25-12-2020, 22:29 الرئيس التركي رجب طيب اردوغان
موقع إضاءات الإخباري

يبدو أن حفلات التطبيع العربية مع كيان العدو الصهيوني فتحت شهية الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للارتقاء الى أعلى المستويات في علاقات بلاده مع الاحتلال ، رغم أن هذه العلاقات تجاوزت حد التطبيع منذ تسلم حزب العدالة والتنمية للسلطة في البلاد، إلا أنها شهدت توترا خلال السنوات الأخيرة، تمثلت ذروتها في طرد السفراء في عام 2018  ،ما يدفع الرئيس التركي هذه الأيام إلى مغازلة تل أبيب بقوله "إن تركيا تود الحصول على علاقات أفضل مع "اسرائيل"، مضيفا أن الحوار استمر بين الجانبين على المستوى الاستخباراتي".

وقال أردوغان لصحافيين بعد صلاة الجمعة في إسطنبول، "إن تركيا لديها مشكلات مع "بعض الأشخاص ذوي المناصب العليا" في "إسرائيل"، مضيفا أن العلاقات معها ربما تختلف في حال عدم وجود هذه المشاكل.
وأضاف أردوغان: "إذا لم يكن لدينا هذه المشاكل مع المناصب العليا، لكانت علاقتنا مختلفة.. نود أن نصل بعلاقاتنا إلى نقطة أفضل"، حسبما نقل عنه تلفزيون "تي آر تي" التركي الرسمي.

 يشار إلى أن العلاقات التركية مع كيان الاحتلال الإسرائيلي التي تأسست في وقت مبكر في عام 1949،  سارت بشكل طبيعي، بل وتطورت بشكل لافت في السنوات الأولى لوصول حزب العدالة والتمية إلى سدة الحكم في تركيا عام 2002.
واللافت أن توتر العلاقات بين البلدين لم يؤثر على التبادل التجاري بينهما، ما دفع خصوم تركيا إلى التشكيك في حقيقة "العداوة" القائمة بين البلدين.
وتقول التقارير أن حجم المبادلات التجارية بين تركيا وكيان العدو في عام 2016 بلغ أكثر من من 4.2 مليار دولار، وأنها ارتفعت في العام التالي 2017 بنسبة 14% .

شارك