القائمة الرئيسية

كتب الاستاذ محمد محسن: عام يلملم أوراقه وعام مقبل سنحاول كشف اللثام عن وجهه

01-01-2021, 04:28 الكاتب محمد محسن
موقع إضاءات الإخباري

كتب الاستاذ محمد محسن: عــــام يلمـــلم أوراقـــه ، وعـــام مقـــبل

سنحـاول كـــشف اللــــثام عــن وجـــهه 
أمريكا المتوحشة ، سيدة القتل ، والتدمير ، والسيطرة ، كسرت أنيابها في سورية
لم تهزمنا صروف الحرب العسكرية وويلاتها ، فهل تهزمنا حرب التجويع والفاقة 


لا تجادلوا فالمجتمع الرأسمالي الأمريكي ، يستدعي تكديس الثروة ، والثروة لا تتأت إلا من خلال الحروب ، والحروب تقسم العالم إلى عالم فقير (عبيد )  ، وعالم ثري ( سيد ) ، والثراء يفرض الاستعباد ، والاستعباد يفرض الفردية ، والفردية تحول الانسان إلى شيء ، والشيء بدون أحاسيس إنسانية  ، ومن يفقد أحاسيسه الإنسانية يعود إلى الحيوانية . 
هذا هو طريق الثراء الأمريكي ــ الأوروبي ــ الصهيوني ، يمر عبر الحروب ، والتدمير ، والقتل ، والاستيلاء بالقوة على طاقات الشعوب المستضعفة ، البشرية ، والمادية ، انه طريق إلزامي تفرضه التشكيلة الرأسمالية  .


 ما فعلته أمريكا ورهطها ، منذ عام / 2003 / في بلادنا العربية فقط :
[ 1,460000 / قتيل عراقي ، وبلغت خسائر العراق / 805 / مليارات دولار ]
[500000/ قتيل ليبي ، وبلغت خسائر ليبيا / 320 / ملياراً ]
[ أما سورية فحدث عن ملاييناً من القتلى ، والمشردين ، ولا يزال النزف مستمراً لذلك لا يمكن احتسابه بعد ]


ليس هذا فحسب ، بل حولت الشركات الغربية شعوبها ذاتها ، إلى آلات تعمل ليل نهار لتنتج الثروة للشركات الاحتكارية ، وهذه الحياة تحول الإنسان إلى شيء ، خالٍ من المشاعر ، والعواطف ، حيث لا أسرة ، ولا أهل ، ولا خلان ، هو يعمل ليأكل ، وليمارس غرائزه ( التي بات الشذوذ فيها مقونناً ) .
 [ هـذه صـورة (فوتوكبي) مصغــرة ، للتـوحش الأمـريكي ــ الأوروبـي ــ الصهيوني ــ ] .
ــــــــــ [ فتعالوا نتساءل أيها العقلاء سؤالين استراتيجيين : 


 [ إلى أي درك كانت ستأخذ أمريكا المنطقة  ؟؟؟ ]
سورية خمس كانتونات متصارعة ، لبنان مصيفٌ " اسرائيلي " بتراء الأردن حفرها " بنو اسرائيل " ، السعودية تتمزق إلى قبائل شأنها شأن جميع امارات الخليج ، العراق ثلاث دويلات ، أما اهرامات مصر فهي أوابد صهيونية ، وقس على ذلك حتى المغرب وما بعد بعد المغرب  . 
ـ"واســـرائيل" سيــــدة المنـــطقة وبـــيدها الكـــرباج..

 
الســـــــــــــــــــــــــؤال الثــــــــــــــــــــــــــاني .

من أراد أن يؤمن بما نقول ، ومن أراد فليكفر ! فنحن نوجه حديثنا إلى الوطنيين العقلاء .
[ هذا وغيره كثير كان سيحدث ، لولا أن أوقف الميدان السوري التغول الأمريكي ، ]
ـــ أوقف المخطط التدميري للجغرافيا العربية ، وللمجتمعات العربية بكاملها .
ـــ  ونصـر سـورية هو نصـر لجـميع حركات التحرر في كل العالم . 
ـــ إيـذان بولادة القـطب المشرقي ، الذي ولـد على الميدان السوري .
 الـــــــــــــذي:


1ـــ سيقـيم التـوازن ويؤسس للقـطبية المتـعددة .
2ـــ سيوقف الاستخفاف ، واستسهال الحروب .
3ـــ سيفتح مجالات حل لمشاكل الدنيا بالحوار .
لذلك ننادي وبكل ثقة أيها العرب السوريون .


 أنــــــــــتم مــــــــن سيغـــــــــير مجـــــــــرى التـــــــــاريخ
استشهد الكثير من شعبنا ، هجر الكثير ، دمر بلدنا ، وصل مجتمعنا حتى العوز ، والفقر ، والجوع ، ولا يجوز أن يتجاهل أي انسان هذه الحالة الصعبة والمريرة .
ولكن لولا صبركم ، وتحملكم ، بدون مبالغة [ لا ســـــــــورية ]
ومن صبر عشراً من السنوات ، لقادر على تحمل شظف العيش ، وارتدادات ما تبقى من الحرب .


لذلك نبشركم : بأن شمس الحرية ستشرق من دمشق..
وسنهزم أمريكا وحلفها ، و جماعات الاسلام الأسود ، أما الفاسدون المفسدون فسيكون حسابهم عسيراً بعد النصر .
وسيزداد محور المقاومة قوة ، وسيحاصر الصهاينة . 
[ فالعنوا الطابور الخامس ، ومن سقط في أوحال حربه النفسية ، والمتشائمون الذين لا يرون حتى الشمس في رابعة النهار ، ولا تتيحوا الفرصة لسارقي الصمود ] .
فالنــــــصر صـــــــبر ســــــاعة 
هــذه قراءتُنا للسنــة القــــــــادمة 
ـوكل عام وكل عربي سوري صامد ، وصابر ، بألف خير 

شارك