القائمة الرئيسية

لعبة النفوذ داخل الفصائل المسلحة ..هكذا تحاول تركيا اشعال الشمال السوري

16-01-2021, 12:25
موقع اضاءات الاخباري

التحركات المتتالية لتنظيم داعش الارهابي توحي بعودة نشاط خلاياه النائمة في سوريا، مصادر مقربة من مايسمى المعارضة المسلحة في إدلب، حذرت من عودة نشاط التنظيم الارهابي  مبينة وجود دلالات ميدانية تشير إلى مخططات سرية تقودها تركيا لإشعال جبهة الشمال السوري بالفترة المقبلة.

في ريف إدلب، تنشط فصائل مسلحة مدعومة من تركيا على رأسها هيئة تحرير الشام (النصرة) وأحرار الشام والجيش الحر سابقاً، كما توجد مجموعات منفصلة تنتمي سراً لـ”داعش” ضمن لعبة مخابراتية تركية للضغط على الأطراف الخارجية سواء الروس أو الأمريكيين، رغم عدم فعالية هذه المجموعة بشكل واضح إلا أن المصادر تحذر اليوم من تزايد أعدادها وإعادة بنائها من جديد لتصفية حسابات على الساحة الميدانية.

وتفيد المصادر بأن الأتراك يسيطرون على لعبة النفوذ داخل الفصائل المسلحة في إدلب وغيرها من المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية، بما فيها المنتمين لداعش وتنظيم القاعدة، بما فيها حراس الدين والحزب التركستاني.

وتشير المصادر إلى دخول المملكة العربية السعودية في صراع خفي مع الفصائل الموالية لتركيا، بحيث تعمل الاستخبارات السعودية على رعاية تنظيمي “جيش البادية” و”جيش الملاحم”، إلا أنهما لم يخدعا أنقرة لصالح الرياض بل أخذوا المال السعودي ونسقوا مع الأتراك على الأرض.

شارك