القائمة الرئيسية

بيان صادر عن جمعية الشتات الفلسطيني وتجمع عائدون وندوات الحوار الفلسطيني الفلسطيني المنبثقة عنها.

31-01-2021, 13:36 فلسطين هي كل فلسطين
موقع إضاءات الإخباري

وصلنا هذا البيان الهام ننشره لجماهير شعبنا العربي المقاوم ولعموم جمهور محور المقاومة, الفلسطينيون شرفاء لا كما تظهرهم بعض القنوات التي تدعي المقاومة وتروج للإنتخابات التصفوية للقضية الفلسطينية, عاشت فلسطين حرة والموت لكل الخونة التابعين لقوى الشر, فلا الترويج ولا التسويق يجدي فمن يمثل فلسطيين أحرارها لا أنذالها.

هذا بيان للناس فلا تصدقوا ما تروج له تلفزة المنبطحين والمستسلمين.. هذا  البيان يمثل كل أحرار فلسطين وشرفائها القابضين على الجمر والمتمسكين بتحرير فلسطين كل فلسطين.

موقع إضاءات الإخباري

  
بيان صادر عن جمعية الشتات الفلسطيني وتجمع عائدون
وندوات الحوار الفلسطيني الفلسطيني المنبثقة عنها


يا أبناء شعبنا الصابر أينما تواجدتم
الشعب الفلسطيني وقضيته هو كل لا يقبل التجزئة بعد الآن !
لا يوجد فلسطيني واحد على وجه الكرة الأرضية لا يريد وحدة الشعب وألأرض والقضية ، ولا يوجد فلسطيني واحد لم يتعلم درس أوسلو الذي دمر القضية الفلسطينية ، حيث حولها من قضية تحرير شامل الى دولة مسخ في الضفة والقطاع ومن دولة مسخ الى حكم ذاتي ذليل  يخضع لبسطار الاحتلال الصهيوني على أجزاء من الضفة والقطاع وتحت سيادته الرسمية والفعلية  ، بما في ذلك القدس .


وها هما قطبي الارتزاق في "فتح " و"حماس " ، قطبي تقاسم مغانم أوسلو، مهندسي الانشقاق ومفتعليه ، خدمة لأدامة احتلال ال 67 ، كما يتضح الآن جلياً دون رتوش ودون نفخ عدائي عالي النبرة و متبادل ، بهدف الأمعان بتضليل الشعب البسيط .....


ها هما يقفزان عن احتلال ال48 وعن الدويلة الموهومة  ويتآمران على وحدة الشعب والثوابت الفلسطينية المعلنة من طرفهما   ، ليعلنا بكل وقاحة انهما قطبي تصفية قضية التحرير وحتى قضية الدويلة المسخ في الضفة والقطاع  ويتفقان تحت رعاية إسرائيل وامريكا - بايدن والأطراف العميلة الإقليمية على خوض انتخابات "الحكم الذاتي" المحسّن في الضفة والقطاع ، بعد 25 سنة على اتفاقات أوسلو المشؤومة ، كالمعابر وإعادة بناء غزة والرواتب ، أي تنظيم وتطوير مسألة العيش اليومي تحت الاحتلال ، دون أي ذكر حتى لمشروع الدويلة المسخ ، متجاهلين باقي قطاعات الشعب الفلسطيني في مخيمات اللجوء و الشتات وال48 ، مقتصرين تعداد الشعب الفلسطيني على الضفة المشتتة جغرافياً  والقطاع !
انها قمة خيانة غالبية  الشعب والقضية !
للأسف ، يستند هذين القطبين لصمت ما يسمى بالمعارضة الرسمية من " يسار " ويمين ، بل وتذيلهما في نهاية المطاف لطرفي الانشقاق المفتعل والممنهج ، رغم خطابات السقف العالي المعارض الذي يفتقد لأي مصداقية ، بالتجربة العملية  ، بما في ذلك  اكذوبة مظلة "الوحدة الوطنية " تحت رئاسة رجل التنسيق الأمني المقدس مع العدو الصهيوني  !
بناءً على ما تقدم فاننا مصدري هذا البيان وباسم كل قطاعات الشعب الفلسطيني التي اقصيت من انتخابات الحكم الذاتي المرفوضة اصلاً ، نعلن تنصلنا من هذه الانتخابات والقائمين عليها ، معلنين انهم لا يمثلون الشعب الفلسطيني وقضيته ، بل يشرعنون احتلال كل فلسطين من بحرها الى نهرها من قبل العدو الصهيوني  ، باجراء هذه الانتخابات !
لذلك نتوجه للأمناء العامين الرافضين لهذه الكولسة الدولية – الاقليمية بمقاطعة اجتماع القاهرة ورفض المشاركة بانتخابات الحكم الذاتي تحت سيادة الاحتلال ، لان النتيجة واضحة ، هي تكريس الاحتلال وتأبيده بايدي متآمرة على مصير  شعبنا ، بل تدير ظهرها لثلثي الشعب الفلسطيني بادعاءات واهية تؤكد هوية
الأطراف التي أعطت الضوء الأخضر لأجرائها وبشروطها ، حيث تنخرط في تمرير  مشروع صفقة القرن بطريقة بايدنية إسرائيلية إقليمية جديدة .
اننا نتوجه لكل أبناء شعبنا الذين يتفقون معنا على هذا الموقف بالعمل معنا على تشكيل " الجبهة الوطنية الموحدة "  لعموم الشعب الفلسطيني أينما تواجد ، على قاعدة التمسك بميثاق ال64 وعودة الشعب الفلسطيني الى مربعه النضالي الأول ، في اطار وحدة وطنية لها برنامج مقاومة يشكل جزءاً او امتداداً لمحور مقاومة الامبريالية والصهيونية العربي – الإسلامي - الاممي ، كل حسب ظروفه وموقعه الجيوسياسي !
عاشت فلسطين حرة عربية ديمقراطية موحدة
الثورة مستمرة رغم الأعداء والمتساوقين معهم
30.1.2021

شارك