القائمة الرئيسية

بعد اعتناقها الديانة اليهودية.. بسمة الكويتية تكشف جنسيتها الحقيقية

18-02-2021, 13:24
موقع اضاءات الاخباري

حسمت الفنانة ابتسام حميد، المعروفة باسم بسمة الكويتية ، الجدل الذي أثير حول حقيقة جنسيتها، وذلك بعد إعلانها الارتداد عن الإسلام واعتناق الديانة اليهودية.

وظهرت بسمة الكويتية في مقطع فيديو جديد أعادت الإعلامية الكويتية مي العيدان نشره عبر حسابها على “انستجرام”. ورصدته وطن قالت فيه: “أنا من البدون وأمي كويتية، وأنا عانيت لسنوات طويلة من الاضطهاد والتحقير”

وتابعت بسمة الكويتية: “تم امتهان إنسانيتي وحرمت من كل حقوقي المدنية، لأن البدون يعتبرون غير بشر بالنسبة. لهم وفقط كرت لإلهاء النواب”.

واستطردت بسمة: “لو أقدمت على الانتحار، لما حدثت نفس الضجة التي حدثت بسبب تغيير ديانتي، لكنه أمر رائع . جداً أن نتطبع مع اليهود، فأنا لم أشعر بالقوة إلا حين غيرت ديانتي إلى اليهودية وأصبحت أقوى من السابق”.

وحول الأنباء المتداولة عن حملها للجنسية العراقية، قالت بسمة الكويتية: “أنا لا أحمل  الجنسية العراقية ولو أني أحملها . سيكون لي الفخر بذلك، لكني من البدون وأمي كويتية، وكما ذكرت، إذا طالبنا بحقوقنا، يقومون بتلفيق أي تهمة لنا وأي قضية أو جنسية”.

ونفت بسمة الكويتية في وقت سابق،  أن يكون السبب وراء تركها للإسلام واعتناقها الديانة اليهودية، الحصول على الجنسية الأمريكية.

ويعتبر هذا التصريح الذي جاء هذا خلال محادثة نصية عبر واتساب مع صحيفة “جريدتكم” الكويتية، أول تعليق لها . بعد اتخاذها ذلك القرار المثير للجدل بين الجمهور

وقالت بسمة وهي تتحدث من الولايات المتحدة، إن تحولها إلى الديانة اليهودية لم يكن بهدف الحصول على الجنسية الأمريكية.

وأكدت لصحفي في الصحيفة يدعى أحمد أنها ”مقتنعة باليهودية“.

وحول ردود الأفعال عن تصريحاتها الأخيرة، قالت ”بسمة الكويتية“، إنها ”كانت متوقعة وقناعة الناس لا تهمني ما دمت مقتنعة“.

وكانت” بسمة“ قد ظهرت في مقطع فيديو قالت فيه: إنها تعلن ترك الإسلام واعتناق الديانة اليهودية، ما أثار جدلا واسعا في الكويت والدول العربية.

شارك