القائمة الرئيسية

فيسبوك يعيد صداقته لأستراليا بعد احتواء الخلاف

23-02-2021, 09:41
موقع اضاءات الاخباري

يعتزم موقع فيسبوك، للتواصل الاجتماعي، استعادة صفحات الأخبار الأسترالية في الأيام القليلة المقبلة.

 ووفق وكالة رويترز، اليوم الثلاثاء، تم التوصل لاتفاق بين فيسبوك والحكومة الأسترالية لتعديل قانون كان سيجبر عملاق وسائل التواصل الاجتماعي على الدفع لشركات الإعلام مقابل المحتوى الإخباري".

من جانبها ،قالت شركة فيسبوك في منشور على مدونتها: "راضون عن موافقة الحكومة الأسترالية على عدد من التغييرات والضمانات التي تعالج مخاوفنا الأساسية".

وكانت الأزمة بين أستراليا وفيسبوك قد تفاقمت منذ أكثر من أسبوع عندما مضت كانبيرا في سن القانون الذي استهدف شركات التكنولوجيا العملاقة مثل فيسبوك وشركة جوجل المملوكة لألفابت.

وعقدت شركة فيسبوك اتفاقا مع صناع القرار بأستراليا، ينهي أزمتها مع صناع المحتوى، من صحف ومجلات، بعد مطالبتهم لفيسبوك بدفع مقابل لتداول الأخبار عبر منصاتها للتواصل الاجتماعي.

وذكر موقع "أكسيوس"، أن الاتفاق تم بين الطرافين بعد موافقة الحكومة الأسترالية على تعديل بعض من طلباتها التي تلزم بها فيسبوك فيما يخص تداول المحتوى الذي تنشر الصحف والمجلات الأسترالية على موقع التواصل.

وينهي هذا الاتفاق حالة الحظر المؤقتة التي فرضت على تداول الأخبار الصادرة عن مواقع أستراليا على موقع فيسبوك، والتي كان قد فرضها فيسبوك كرد على مشروع القانون الجديد الذي يلزم فيسبوك وجوجل بدفع مقابل مادي لصناع المحتوى الإخباري بأستراليا مقابل السماح لمواقع التواصل ومحركات البحث بتداول هذا المحتوى على منصاتهم الإلكترونية.

وأوضح صناع القرار بأستراليا وفق موقع "أكسيوس"، أن حظر فيسبوك لتداول المحتوى، يتسبب في أضرار أكثر للمواقع والصحف الأسترالية، نظرا لاعتمادها عليه في تحقيق انتشار ومشاهدات أكثر.

ووفق تصريحات لنائب رئيس قسم الأخبار في موقع فيسبوك "كامبيل براون"، الاتفاق الجديد بين الحكومة الأسترالية وفيسبوك، ينص على أن شركة فيسبوك ستحدد بنفسها صناع المحتوى ومنصات الأخبار التي ترى أنها تستحق دعمها المادي لنشر محتواها عبر موقع التواصل.

وكشف تحقيق لجنة المنافسة والمستهلك في أستراليا، أن هذه المنصات تستحوذ على الإعلانات المدفوعة على شبكة الإنترنت، فمن بين كل 77.7 دولار أمريكي من الإنفاق الإعلاني الإلكتروني، يذهب 40.8 دولار إلى جوجل، و21.5 دولار إلى فيسبوك و14.7 دولار لشركات الوسائط الأخرى.

شارك