القائمة الرئيسية

هل تصدق أن باراك أوباما كسر أنف أحدهم بعد إهانة عنصرية

24-02-2021, 03:11 الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما
موقع إضاءات الإخباري

كشف الرئيس الاسبق للولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما للمرة الأولى عن حادثة جرت معه منذ كان في المدرسة ، حيث قال إنه كسر أنف زميله  بعد أن وجه الأخير له إهانة عنصرية، أثناء شجار في غرفة تبديل الملابس.

 ونقلت صحيفة "ذا هيل" عن أوباما خلال مشاركته في بودكاست مع الكاتب والملحن بروس سبرينغستين ، قوله: "اسمع ، عندما كنت في المدرسة ، كان لدي صديق. لعبنا كرة السلة معًا، وفي إحدى المرات دخلنا في شجار ووصفني بلفظ عنصري، وأتذكر أنني ضربته في وجهه وكسرت أنفه".

 ليرد المذيع سبرينغستين: "أحسنت".

وتابع أوباما: "قد أكون فقيرًا. قد أكون جاهلاً. قد أكون لئيمًا. قد أكون قبيحًا. قد لا أحب نفسي. قد أكون غير سعيد. لكن هل تعرف ما لست أنا كذلك؟"، "أنا لست أنت.'"

ويعتبر باراك أوباما مناصرا للسود وقضاياهم في الولايات المتحدة وخلال الأحداث التي شهدتها أمريكا عقب قتل الشرطة الأمريكية جورج فلويد شارك أوباما في العديد من اللقاءات والتي أعلن فيها موقفه الرافض للطريقة التي قتل فيها فلويد.

شارك