القائمة الرئيسية

كتب الأستاذ حليم خاتون: تحالف الأضداد، فعل فساد مستتر والمفعول به.. 98٪ من اللبنانيين..

01-03-2021, 01:38
موقع اضاءات الاخباري

كتب الأستاذ حليم خاتون:

 

الديمو - قراطية التوافقية ليست اختراعا لبنانيا كما يعتقد الكثيرون.

في فرنسا، يسمونها التعايش، cohabitation
عاشه الرئيس الإشتراكي فرانسوا ميتران حين فرض اليمين الفائز في الإنتخابات جاك شيراك، رئيسا للوزارة.

وما هي إلا سنين معدودات، حتى فرض ""اليسار الإشتراكي!!"" على جاك شيراك، ليونيل جوسبان رئيسا للوزارة...

نفس الأمر يحصل أيضا في الولايات المتحدة، حين يكون الرئيس من حزب والكونغرس وأو مجلس الشيوخ من الحزب الآخر، كما حصل مع باراك أوباما.

في البلدان الأخرى، يتمّ التعايش أو التوافق على أساس وجود حدٍّ أدنى من التوافق لكي تستمرّ المؤسسات، ولا تتعطل الدولة.

امس، وللمرة الألف أو أكثر، تحالف حزب الله وحركة أمل والمستقبل و"الإشتراكي" ... وربّما غيرهم في انتخابات مهنية في الجامعة اللبنانية.

ما حصل أمس ليس عجيبة من عجائب هذا الوطن الفريد في عجائبه.

ما حصل امس، حصل قبلا في غيرها من الجامعات أو النقابات أو حتى الانتخابات النيابية.

هل تذكرون الإتفاق الرباعي/ الخماسي الذي جعل فؤاد السنيورة رجل المرحلة، قبل أن نكتشف أن التفاهم مع ميشال عون قد يعيد إلى هذه التوافقيّة شيئا من المعنى الذي لم يفهم سماها إلى اليوم، اي أحد. 

هل منكم من يذكر الشيخ راغب حرب وكلمته الشهيرة،

(عدم) "المصافحة، موقف".

هل يقتصر الموقف الحازم فقط على التعامل مع عدوّ الخارج؟

لو تقول لنا قيادة حزب الله فقط ما هي الأسس التي يستند إليها الحزب في هكذا تحالفات مع أكبر 
رجال المافيا والنهب والفساد في لبنان.

هذا لا يعني على الإطلاق أن العونيين أو القوات أو الكتائب أو غيرهم ممن شارك أو دافع عن هذا النظام قبل الطائف وبعده،
هم من ملائكة الرحمن الذين تُقسم الناس باسمهم في النزاهة والطهارة.

هل كان الشيخ راغب استثناء في حزم المواقف،
ام هي لوثة الداخل... فايروس السكوت، والقبول، وتمرير الصفقات....

قد يصرخ أحد الإخوة مرددا قول السيد حسن ومتحديا من عنده أدلة على فساد أيٍّ كان من الحزب أن يتقدم...

عفوا سيدي، لقد لعن الله شارب الخمر وناقله وبائعه 
وشاريه و...

في أحدى زياراتي إلى نيجيريا، التقيت ببعض الأصحاب ممن كان يدعوني إلى بيته.
وبما اني كنت زائرا، لا بيت عندي هناك، دعوت أحدهم إلى النادي اللبناني لأردّ الحسن بالحسن، فاعتذر، لأنه لا يشرب الكحول.

قلت له، أنا ايضا، لا اشرب الكحول، ولن يكون على طاولتنا من يشرب الكحول.

أجابني، بكل الإلتزام الديني والفقهي، بأن هذا مكان يبيع الكحول، وسوف تكون هناك مشروبات منكرة على طاولات أخرى...
كان هذا الشخص من الملتزمين بحزب الله.

هل الخمر حرام، ومجالسة شاربيه حرام.... بينما مجالسة ومشاركة الفاسدين في السلطة حلال؟

عندما طالب الكاتب ابراهيم الامين حزب الله بالخروج من السلطة التنفيذية حتى لا يتشارك مع الفساد على طاولة مجلس الوزراء، وقف الكثيرون من أهل وجمهور المقاومة ضدّ هذا، لأننا نريد وزيرا ملكا من المقاومة في الحكومة، بيده قوة الفيتو، يمرّر ما هو في مصلحة الشعب، ويرفض ما هو في غير مصلحة الشعب.

منذ أن جلس أول وزير من المقاومة على كرسي وزارة، لم نرَ اعتراضا واحدا مهما كان بسيطا، ناهيك عن ""فيتو""، ولو يتيم، رغم كثرة المواقف التي وجب فيها رفع إصبع هذا الفيتو الأُمنية (desired and hopped Veto).

أعرف، ويعرف الكثيرون، أن هناك الف تبرير وتبرير سوف يُساق... السلم الأهلي... منع اقتتال الإخوة.... الصيغة اللبنانية... الميثاق... الوفاق... الخ من التبريرات التي تستحق أقرب سلة زبالة ...

لماذا؟

لأن كل ما كان يحصل في الحكومات، كان مخالفا لكل الشرائع السماوية ولكل قوانين الشفافية والنظافة على الأرض.

هنيئا للحزب، أنه ربح تحالفات وتفاهمات... وخسر نفسه.

هنيئا للحزب أنه استطاع تجاوز الفقه والشرع من أجل سارقي الوطن.

لو أن الحزب وقف مرّة واحدة في وزارة الطاقة وفرض مصلحة لبنان وليس مصالح مافيا الفيول والمولدات والبواخر والحلفاء...

لو أنّ حزب الله وقف مرّة واحدة، ليرفض تبديل جزء من الجمارك إلى TVA... ويساهم في قتل الصناعة الوطنية وفي بدء فرض ضرائب جديدة تُضاف على الضرائب غير المباشرة والتي تطال اولا وكثيرا وأخيرا، فقراء الأمة..

لو أن الحزب وقف مرّة ليفرض توازنا في الشراكة المتوسطية التي جعلتنا سوقا استهلاكية غير منتجة...

لو أن الحزب وقف مرّة واحدة ورفض مع الرئيس الحصّ والرئيس الحسيني والنائبين نجاح واكيم وزاهر الخطيب؛ رفض مسرحية دولرة جزء من الدين العام.... 

لو أن الحزب وقف مرّة واحدة ورفض قروض الفساد من باريس واحد وما بعدها...

لو أن الحزب وقف مرّة واحدة ضد هندسات رياض سلامة المالية والتي كانت تستهدف شراء الذمم والإعلام وإغراق البلد في التبعيّة للغرب، لكي يستسلم الشعب للتطبيع والتوطين و....

لماذا يستغرب الحزب تحوّل شاشات إلى المعسكر السعودي الخليجي؟
أليس هذا بفضل سكوت الحزب؟

عفوا، لا نطلب ردّا...
عفوا، لا نطلب مزيدا من التبريرات...

فنتائج مسيرة التوافقية وتغطية الفساد ليست فقط فاقعة الظهور؛ بل هي، بالإضافة إلى ذلك، غير قابلة للإصلاح ولا ينفع فيها لا ندم، ولا تراجع..

الخطيئة حصلت ووقعت وشبعت وقوع، وليس من فضيلة يمكن أن تمحوها...
     

 

شارك